الاتحاد

عربي ودولي

بارزاني إلى بغداد قريباً لبحث المشاكل العالقة

نيجيرفان بارزاني يتحدث للصحافة (أ ف ب)

نيجيرفان بارزاني يتحدث للصحافة (أ ف ب)

بغداد (الاتحاد)
جدد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني أمس، التزام الإقليم بالاتفاقية النفطية بين بغداد وأربيل، وأكد أنه سيترأس وفدا من حكومة الإقليم لزيارة بغداد قريبا، بهدف معالجة المشاكل العالقة.وقالت رئاسة حكومة الإقليم في بيان صحفي إن «رئيس حكومة الإقليم عقد اجتماعا مع ممثلي الإقليم في البرلمان العراقي والحكومة الاتحادية اتفقا خلاله على تشكيل لجنتين خاصة للتنسيق بين الجانبين»، موضحة أن «الجانبين أكدا على أهمية الاتفاق الأخير بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية بشأن ملف النفط والمصادقة على موازنة 2015».
وأضافت رئاسة الاقليم أن «البارزاني جدد التزام حكومة الإقليم بالاتفاقية الأخيرة مع بغداد»، مبينة أنه سيترأس «وفدا من حكومة إقليم كردستان لزيارة بغداد قريباً بهدف معالجة المشاكل العالقة».
ووافق مجلس الوزراء العراقي في 2 ديسمبر 2014، على الاتفاق النفطي بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان الذي ينص على تسليم الإقليم ما لا يقل عن 250 ألف برميل نفط يوميا، إلى الحكومة الاتحادية لغرض التصدير.
ووصف بارزاني رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ«البراجماتي»، معتبرا أن مشكلة العبادي هو سلفه السابق نوري المالكي، فيما أكد أن العراق لم يعد بلدا موحدا والحرب ضد «داعش» طويلة.
وقال، إن «احتمالات هزيمة داعش محدودة في ظل الحرب المستعرة في سوريا، وغياب الجيش العراقي كقوة فاعلة على الأرض، إلى جانب نقص العتاد الذي تعانيه قوات البيشمركة».
وبين أن «الاستراتيجية الأميركية الحالية ستؤدي على أفضل تقدير، إلى احتواء داعش، لكنه سيظل يهدد المنطقة والعالم لسنوات».

اقرأ أيضا

جونسون يبقي على جميع الخيارات بشأن مستقبله السياسي بعد الانتخابات