الاتحاد

عربي ودولي

الشهرستاني يستنكر تأخير محاكمة صدام


بغداد - د ب أ: صرح نائب رئيس الجمعية الوطنية الانتقالية العراقية 'البرلمان' الدكتور حسين الشهرستاني أمس بأن محاكمة الرئيس العراقي الأسبق المخلوع صدام حسين واعوانه وأتباع نظامه ليست من مهام الحكومة العراقية الحالية برئاسة الدكتور إبراهيم الجعفري وانما من مهام القضاء العراقي· وقال لتلفزيون 'العراقية' إن السلطة القضائية في البلاد يجب أن تكون منفصلة تماما عن السلطة التنفيذية وعن الحكومة ولا تقع تحت ضغوط من الحكومة'·
ووصف الشهرستاني محاكمة صدام بأنها 'مطلب جماهيري واسع وأضم صوتي الى صوت العراقيين الذين يطالبون بالبدء الفوري لهذه المحاكمات ونحن نعتقد ان هذه المحاكمات طالت اكثر مما يجب'· وقال 'الادلة الجرمية لصدام وأركان نظامه موجودة في طول البلاد وعرضها وابرزها المقابر الجماعية وعشرات الآلاف من السجناء السياسيين الذين تعرضوا للتعذيب وكلهم شهود على جرائم صدام ولا توجد حلقات مفقودة للبحث عن الجرائم لذا لا اعتقد ان هناك مبررا لتأجيل المحاكمات بهذا الشكل'· وأضاف 'إننا نستغرب ونستنكر تأخير محاكمة صدام لحد الآن ويجب أن تتم الآن من خلال قضاة عراقيين وعلى أرض العراق وأن يجرَّم وينفذ فيه الحكم الصادر من القضاء وأن يكون القضاء عادلا في إصدار إحكامه'·
وطالب بأن تكون المحكمة التي ستتولى ادارة محاكمة الرئيس العراقي السابق وأركان نظامه 'مستقلة غير مسيسة وغير خاضعة للتأثيرات الحكومية أو السياسية أو الحزبية وأن تراعي العدالة وتلتزم بالمعايير الدولية لمثل هذه المحاكم وأن تصدر قراراتها بأسرع وقت ممكن'·

اقرأ أيضا

الصين تستعرض سفناً حربية جديدة في ذكرى تأسيس قوتها البحرية