صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مطار الشارقة يستعرض خدماته في معرض «الشحن الجوي في أفريقيا»

مبنى مطار الشارقة الدولي (أرشيفية)

مبنى مطار الشارقة الدولي (أرشيفية)

الشارقة (وام)

شاركت هيئة مطار الشارقة الدولي في الدورة الرابعة من معرض الشحن الجوي في أفريقيا 2017 الذي أقيم خلال الفترة من 21 إلى 23 فبراير الجاري في مدينة جوهانسبرج في جنوب أفريقيا. واستعرضت الهيئة خلال مشاركتها أحدث الخدمات والتسهيلات التي يقدمها مطار الشارقة الدولي لمختلف الجهات العاملة في قطاع الطيران والشحن الجوي.
كما بحثت فرص التعاون المثمر والبناء مع الجهات المشاركة في هذا الحدث العالمي المهم الذي يعد من المعارض الرائدة التي تجمع مجتمع الشحن الجوي وتساعده على اكتشاف وتعزيز شبكة التعاون مع القارة الأفريقية.
ويعد المعرض منصة مهمة للشركات العاملة في صناعة النقل الجوي من وكلاء الشحن وشركات الطيران وإدارات المطارات وشركات تقنية المعلومات وغيرها لعرض ما لديها من خدمات وتسهيلات، إضافة لمناقشة القضايا المهمة التي تساهم في تعزيز التعاون والتجارة مع القارة الأفريقية وسائر الأسواق الأخرى.
وقال علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، إن مشاركة الهيئة في هذا الحدث تأتي في إطار الخطة التجارية التي تهدف إلى الترويج لأحدث الخدمات والتسهيلات التي يقدمها مطار الشارقة الدولي لقطاع الشحن الجوي العالمي.
ولفت إلى أن هذا الحدث يعد منصة دولية مهمة للقاء الخبراء في قطاع الشحن الجوي وصناع القرار في هذه الصناعة، إضافة إلى المشاركة في الاجتماعات المقررة مع الشركاء العاملين في شركات طيران الشحن الجوي ووكلاء الشحن الدوليين، فضلاً عن إمكانية تبادل الآراء مع المتخصصين حول آخر المستجدات التي يشهدها هذا القطاع.
وقال «إن سوق الشحن الجوي في القارة الإفريقية تطور على مدى السنوات الماضية وتمكن من اكتساب أهمية واضحة وأصبح من الأسواق الواعدة التي تلقى اهتماما واسعا ونحن ملتزمون تعزيز علاقاتنا مع الدول الأفريقية وترسيخ مكانة الشارقة كبوابة مهمة للقارة الأفريقية بأكملها».
من جانبه، قال الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي «إن هذا المعرض يعد حدثاً دولياً يجمع أصحاب القرار من شتى أنحاء العالم لبحث المستجدات في صناعة النقل وقطاع الشحن الجوي والمتغيرات التي تستجد في السوق في القارة الأفريقية».
وأكد أن هذه الملتقيات تساعد على الارتقاء بهذا السوق الواعد وتسهم في توطيد أواصر التعاون بما يعود بالفائدة على كافة العاملين في هذا القطاع الهام فضلا عن استكشاف الفرص الممكنة في القارة الأفريقية والأسواق الأخرى.
وأضاف «إننا نستثمر فرصة مشاركتنا في هذا الحدث لاستعراض ما لدينا من إمكانيات وما قمنا باستحداثه خلال السنتين الماضيتين من خدمات وحلول لوجستية بما يتواكب مع تطلعات ومتطلبات مختلف وكلاء الشحن العالميين ومن هذه الحلول النوعية والمبتكرة وحدة التخزين ومناولة المنتجات الدوائية التي قمنا خلال العام الماضي بافتتاحها في مركز الشحن الجوي بمطار الشارقة الدولي والتي حازت على ترخيص CEIV من منظمة IATA وهي الوحيدة الحائزة على هذا الترخيص في منطقة الشرق الأوسط».
ويشمل مطار الشارقة الدولي 5 مبان للشحن تبلغ مساحاتها الإجمالية 32 ألف متر مربع ويعتبر مركز الشحن الرائد في المنطقة، إضافة إلى ساحة طائرات مخصصة للشحن الجوي تتسع لست عشرة طائرة من مختلف الطرازات في الوقت نفسه.