الاتحاد

الإمارات

توفير 3 آلاف كيلوواط من الكهرباء بأبوظبي خلال ساعة الأرض

وفرت مشاركة هيئة البيئة و13مؤسسسة حكومية وخاصة بأبوظبي ما يزيد على 3 آلاف كيلوواط من الكهرباء، وذلك بإطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية غير الضرورية خلال ساعة واحدة مساء السبت الماضي خلال المشاركة في فعاليات ''ساعة الأرض''·
وجاء التزام المؤسسات الحكومية والخاصة بإطفاء الأنوار في مبادرة رمزية للتوعية بمخاطر التغير المناخي والدعوة إلى ضرورة اتخاذ إجراءات فاعلة للحد منها، حيث انضمت هيئة البيئة - أبوظبي ومجموعة من شركائها إلى الحملة العالمية الرمزية التي أطلقها الصندوق العالمي لصون الطبيعة لمكافحة الاحتباس الحراري في مختلف أنحاء العالم، ''ساعة الأرض''·
وشارك في حملة إطفاء الأضواء السبت الماضي أكثر من 1000 مدينة من 25 منطقة زمنية حول العالم، تبدأ من نيوزلندا وتنتهي في منطقة المحيط الهادئ، في أكبر حركة تطوعية للحد من استهلاك الطاقة في التاريخ، حيث بدأت عند الساعة الثامنة والنصف حتى التاسعة والنصف من مساء السبت·
وقد ساهمت في هذه الحملة الرمزية في أبوظبي الخدمات العلاجية الخارجية - شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، غرفة التجارة والصناعة - أبوظبي، مجموعة شركات أدنوك، جاسكو، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، جامعة زايد، كلية التقنية العليا للطلاب - أبوظبي، شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، شركة أبوظبي للتوزيع، بنك ستاندرد تشارترد، دائرة التخطيط والاقتصاد، بلدية أبوظبي ومركز انسياد للتعليم التنفيذي·
وقال ماجد المنصوري الأمين العام لـ''الهيئة'': إن ساعة الأرض هي مبادرة رمزية تتمثل بإطفاء الأنوار لمدة ساعة واحدة لإيصال رسالة تقضي بضرورة التحرك لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري والمشكلات المتعلقة بالإسراف في استخدام الطاقة، معرباً عن شكره لجميع المؤسسات والشركات التي شاركت في ساعة الأرض لهذا العام، متمنياً أن يشهد العام المقبل مشاركة عدد أكبر من المؤسسات والأفراد·
من ناحيتها، قامت شركة أدنوك بإدارة سكن الرويس بدعوة جميع سكان المجمع وغيره من مجموعة شركات أدنوك العاملة في الرويس للمشاركة بهذا الحدث، فضلاً عن إطفاء شوارع المدينة لمدة 60 دقيقة·
كما شاركت العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة في الرويس في هذا الحدث شملت كليات التقنية العليا، بنك أبوظبي الوطني، بنك أبوظبي التجاري، الدفاع المدني، اتصالات، شرطة الرويس السكنية، وكالة عمير للسفريات والمدارس الحكومية، حيث وصل إجمالي ما تم توفيره من الطاقة في هذه المؤسسات إلى 2715 كيلوواط/ساعة·
كما شاركت جامعة زايد في إطفاء الإضاءة الخارجية والداخلية في مبنى الجامعة باستثناء المرافق الحيوية، وساهمت دائرة التخطيط والاقتصاد في توفير 215 كيلوواط/ ساعة فضلاً عن تنظيم عدد من الفعاليات والأنشطة التي تحث على ترشيد استهلاك الطاقة بما في ذلك أنشطة ترفيهية للأطفال، مسابقات ورسم وتلوين للأطفال·
في حين بلغ حجم الطاقة الموفرة من إطفاء الأنوار في مبنى غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في ساعة واحدة إلى 30 كيلوواط ساعة، بينما شارك بنك ستاندرد تشارترد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإطفاء الأضواء خلال ساعة الأرض مما ساهم بتوفير حوالي 17,538 كيلوواط/ ساعة·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء الهند يغادر البلاد