عربي ودولي

الاتحاد

المدنيون يلجأون إلى الصحراء هربا من القصف الأميركي


القائم-أ·ب:خلال اليوم الأول للهجوم الأميركي الكبير سقطت قذيفتان على بيت أم مازن، الأمر الذي دفعها لحمل ما تستطيع، والهروب مع 4 نساء أخريات و 21 طفلا·
ويقيم هؤلاء جميعا الآن داخل خيمة متواضعة، في مواجهة العواصف الرملية وسط الصحراء-وهم واحدة من عشرات الأسر التي هربت من هدير النفاثات المقاتلة، وقذائف المدفعية، وأصوات الرصاص، بالقرب من الحدود السورية· وعلقت أم مازن على ذلك بالقول: 'لقد هربنا من القصف الاميركي· فالاميركيون لا يضربون المسلحين، وانما يضربون بيوت المدنيين·
ووضع رجل عجوز في القائم اللوم على الأجانب لأنهم جلبوا الهجوم الأميركي، وقال:'نحن أناس مسالمون نعيش في بيوتنا آمنين· لكنهم قدموا الينا من كل البلدان، والآن جاء الأميركيون'·

اقرأ أيضا

مقتل 4 شرطيين عراقيين بانفجار في محافظة نينوى