الاتحاد

الإمارات

هيئتا البيئة والصحة في أبوظبي توقعان اتفاقية تعاون

وقعت هيئتا البيئة والصحة - أبوظبي أمس وثيقة تعاون مشترك من أجل تحسين نوعية وكمية البيانات وتعزيز البحث العلمي في المجالات التي تتصل بالبيئة والعوامل المتصلة بأسلوب الحياة العصرية، في إطار إنشاء قاعدة بيانات الصحة البيئية على المستوى الوطني·
وتهدف الاتفاقية التي وقعها محمد أحمد البواردي، الأمين العام لمجلس أبوظبي التنفيذي، العضو المنتدب لهيئة البيئة - أبوظبي، والدكتور أحمد المزروعي رئيس هيئة الصحة في أبوظبي، إلى زيادة فاعلية البرامج المشتركة وتعزيز أهداف الهيئتين بفاعلية أكبر، وتأتي في إطار تعزيز التعاون وتبادل المعلومات والبيانات العامة في المجالات المشتركة·
وأكد البواردي أهمية الاتفاقية في تعزيز التعاون الوثيق بين هيئتي البيئة والصحة وغيرهما من الشركاء الأساسيين لوضع استراتيجية وطنية للصحة البيئية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإرساء أفضل الممارسات لإدارة المعلومات والبيانات البيئية في الإمارة، الأمر الذي سوف يؤدي في النهاية إلى إيجاد نموذج يمكن تبنيه بواسطة مختلف المؤسسات الأخرى·
من جانبه، أكد المزروعي أن العمل من خلال الشراكات ومراعاة الاعتبارات المتعلقة بالسلامة والصحة البيئية يعتبر من المرتكزات الأساسية التي أعلنتها هيئة الصحة ضمن استراتيجية الصحة العامة، مما سيمكن استراتيجية الصحة البيئية من وضع المؤشرات الأساسية التي تستعين بها الهيئة في وضع أولويات الصحة البيئية وتأثيرها على الإنسان في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى الاعتماد على المراجع العلمية والبحوث الموجهة وتبادل المعلومات والتعاون مع أصحاب العلاقة الرئيسيين وإنشاء قواعد البيانات المكانية·
وتتضمن الاتفاقية، التي تسري لخمس سنوات، التعاون في العديد من مجالات الاهتمام الاستراتيجي تشمل تقييم التأثيرات البيئية على الصحة، وإنشاء قواعد البيانات المكانية والمعلوماتية في المجالات ذات الصلة بالبيئة والصحة العامة والسلامة، ودعم صناع القرار لوضع القوانين والسياسات والخطط والمشاريع ودعم جهود التعليم والتوعية من خلال الأنشطة والبرامج ووسائل الإعلام·
وسيعمل الطرفان معاً نحو إنشاء شبكة من المؤسسات الدولية التي تعمل في مجال البيانات الخاصة بالصحة العامة والبيانات البيئية ذات العلاقة وإنشاء قاعدة لبيانات الصحة البيئية على المستوى الوطني·
كما تشمل مجالات التعاون الأخرى في وضع المعايير ونظم التصنيف على مستوى الإمارة، كما سيتم تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين، للنظر في قائمة المشاريع المقترحة وتحديد إطار العمل الرئيسي للتعاون وخطة العمل التي تتضمن الأهداف وطرق التنفيذ والجدول الزمني ومؤشرات الأداء والميزانية·

اقرأ أيضا

115 ألف مصلّ وزائر لجامع الشيخ زايد الكبير خلال العيد