الاتحاد

الإمارات

منح دراسية في إدارة التراث والمتاحف والهندسة المعمارية

محمد خلف المزروعي (يسار) ومحمد حمد المزروعي يوقعان الاتفاقية

محمد خلف المزروعي (يسار) ومحمد حمد المزروعي يوقعان الاتفاقية

وقع محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومحمد حمد المزروعي مدير عام مجلس تنمية المنطقة الغربية أمس اتفاقية لإطلاق أول مبادرة مشتركة تتضمن برنامجاً من المنح الدراسية لطلاب المنطقة الغربية·
وتهدف الاتفاقية الى تعزيز الجهود المشتركة لتنمية المنطقة الغربية وتطوير قدرات وإمكانات أبنائها، ومساعدتهم على إكمال دراساتهم الجامعية في تخصصات ترتبط بمجالات عمل هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ومنها إدارة التراث والمتاحف، الفنون، التاريخ والآثار، وعلوم الاجتماع، والهندسة المدنية والمعمارية·
وأكد محمد خلف المزروعي، في بيان صحفي أصدرته الهيئة أمس، أن النهوض بالإمكانات البشرية وتخريج الكوادر المواطنة المؤهلة للمساهمة في استراتيجية الهيئة للحفاظ على التراث الثقافي لإمارة أبوظبي، يُعدّان من أهم الاستثمارات المستقبلية لنا في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، والتي لا تقلّ أهمية عن المشاريع الثقافية الرائدة التي أطلقتها الهيئة على مدى عامين من عُمرها·
وأشار إلى أنه في إطار تطبيق استراتيجية الحفاظ على تراث إمارة أبوظبي الثقافي وإدارته، بادرت الهيئة وفور تأسيسها للتنسيق والتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والجامعات والمعاهد، بهدف تدريب العناصر المواطنة القادرة على متابعة عملية التطوير الثقافي التي تشهدها الدولة حالياً· ولذلك فإن الهيئة تعمل على إتاحة فرص التعليم والتدريب للمواطنين والمواطنات لتحقيق أهدافها في مجال تأهيل الكوادر المواطنة الحريصة على تراثها وثقافتها·
وأعرب عن سعادته بأن يستفيد الطلبة المتميزون في مدارس المنطقة الغربية من برنامج المنح الدراسية الذي يضمن حصول المتفوقين على فرص تعليمية ممّيزة تشمل تغطية جميع التكاليف الدراسية بالإضافة الى منح شهرية مجزية، وذلك إدراكاً من الطرفين لأهمية التعليم العالي ودوره في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة·
ويأتي توقيع الاتفاقية بين كل من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومجلس تنمية المنطقة الغربية في إطار شراكات مماثلة مع جهات حكومية أخرى سوف يتم الإعلان عنها في المستقبل القريب· وسيحصل الطلاب على برنامج المنح الدراسية في غضون الأسابيع القليلة القادمة، وسيتم الإعلان عن قائمة الطلاب الذين تم اختيارهم لهذا البرنامج من خلال وسائل الإعلام في الوقت المناسب·
ومن جهته، صرّح محمد حمد المزروعي مدير عام مجلس تنمية المنطقة الغربية، بأن المبادرة المقدّمة للمتفوقين من أبناء وبنات المنطقة الغربية تمنحهم فرص التفوّق في المسار الأكاديمي والمهني الذي يختارونه دون أيّ داعٍ للقلق حول التكلفة المادية·
وقال: ''نحن ندرك حقيقة أنّ التعليم العالي يتطلب مصاريف باهظة، لذلك سعينا لإطلاق مثل هذا البرنامج كي نضمن عدم حرمان طلابنا المتفوقين من فرصة مواصلة دراساتهم الجامعية''·
وتُعتبر هذه المبادرة واحدة من المبادرات الكثيرة التي أطلقها مجلس تنمية المنطقة الغربية بما ينسجم مع رؤيته وغاياته على المدى البعيد لبناء قوى عاملة على درجة عالية من الكفاءة في المنطقة، بالإضافة الى جذب وتشجيع أبناء المنطقة للبقاء في المنطقة الغربية بعد تخرجهم واكتسابهم المهارات المطلوبة وذلك للمشاركة في عملية التطوير والتنمية المستدامة التي تشهدها المنطقة الغربية حالياً·
وفي ختام تصريحه قدم الشكر الجزيل إلى هيئة أبوظبي للثقافة والتراث على مساعدتها، متمنياً للطلبة كل التوفيق والنجاح في دراساتهم العليا وتطلّعه لليوم الذي يكملون فيه دراستهم الأكاديمية ويشاركون يداً بيد في تنمية وتطوير المنطقة الغربية بما يتماشى والمعايير الدولية للتنمية، حيث يستفيد الخريجون والخريجات من فرص العمل المتوفرة في قطاعات حيوية مهمة بالمنطقة·

اقرأ أيضا

سلطان بن زايد وطحنون بن محمد يعزيان في وفاة عوشة المنصوري