الاتحاد

الإمارات

تأهل اليمني عامر بن عمرو ···وبطاقة العبور للسعودي بندر المحيا

 شعراء الأمسية قبل الأخيرة

شعراء الأمسية قبل الأخيرة

اختتمت فعاليات المرحلة الثانية من برنامج المسابقات الشهير ''شاعر المليون''، وجاءت الأمسية الأخيرة من هذه المرحلة التي أقيمت مساء أمس الأول على مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، ملتهبة المنافسة بين المشاركين، فضلا عن الجماهير الغفيرة التي ملأت المسرح، وحضور لكبار الشخصيات·
وقد شهدت الحلقة في بدايتها الإعلان عن تأهل المتسابق عامر بن عمرو من اليمن إلى المرحلة القادمة، في حين منحت اللجنة بطاقة العبور إلى المتسابق بندر بن محيا من السعودية، كما أعلن الدكتور غسان الحسن، عضو لجنة التحكيم، عن حلقة خاصة في الأسبوع القادم لحاملي بطاقة العبور من شعراء المرحلة الثانية، ويقوم فيها كل شاعر بتقديم قصيدة رئيسية حرة، وتناقشه فيها اللجنة، إضافة إلى قصيدة مجاراة مكونة من خمسة أبيات و تكتب على وزن التغرودة الإماراتية، وهي قصيدة يتكون البيت الواحد فيها من شطر واحد فقط ويكون موحد القافية، وستمنح اللجنة 70% من الدرجات النهائية وتتوقف بقية النسبة على تصويت الجمهور·
وتميزت الحلقة كذلك بموضوعات المتسابقين والتي تناولت الفخر ومحاربة الإرهاب، والفرسان الثلاثة هم، محمد بن حماد الكعبي (الإمارات)، عبدالله السميري (السعودية)، بدر الظاهري الحربي (السعودية)، واعتذر المتسابق الرابع جابر البطحي (الكويت) عن حضور الحلقة لظروف خاصة، واعتبرته لجنة التحكيم منسحباً·
وقد حل ضيف شرف الحلقة نجم شاعر المليون الموسم الماضي السعودي عبدالله البكر، وشدا بالأنغام الجميلة المطرب الأردني عمر العبدلات، أما مذيعو البرنامج فهم الإماراتي حسين العامري والشاعر هادي المنصوري، والمذيعة دارين فرسان خليفة·
ثم ألقى الفرسان الثلاثة قصيدة قصيرة عن موضوع رًد الجميل، وقال بدر صفوق: إن المتسابق بدر الظاهري تحدث عن مآثر معاصرة وكانت الشاعرية أكبر من المعنى، وابتعد عبدالله السميري عن المعنى، وتميز نص محمد الكعبي كونه الأقرب للموضوع والملامس للمعنى، ويحتوي على دلالات أخلاقية، وأشاد تركي المريخي بإجادة الشعراء الثلاثة في الموضوع، وأضاف الدكتور غسان الحسن، الشعر اختفى إلى حد كبير في قصيدة بدر الظاهري عدا بيت واحد، وتميزت قصيدة عبدالله السميري بالجناس الجميل، وأصاب محمد الكعبي المعنى·
واستمعت اللجنة بعد ذلك لقصائد الشعراء في موضوع الغزل وأشاد تركي المريخي وحمد السعيد بجمال قصائدهم، وقال الدكتور غسان الحسن: تألق محمد الكعبي في كثير من الأبيات، واحتوت قصيدة عبدالله السميري على بيت فني جميل، وعلقً سلطان العميمي على قصيدة بدر الظاهري قائلاً: إن أبياتها جميلة مليئة بالحركة واللون والمشاعر وبها جُمل قريبة من النفس، وتميز عبدالله السميري بالإلقاء الجميل والجمل القصيرة ذات الإيقاع الموسيقي، وتميزت أبيات محمد الكعبي بالشاعرية العالية، واختتم بدر صفوق الحلقة، بالإشادة بغزل عبدالله السميري، وتوظيف محمد الكعبي للموروثات اللفظية والسمعية والبصرية بشكل حسي راق، إضافة إلى استخدام بدر الظاهري أغنية عراقية معروفة في البيت الأول كنوع من التضمين·
وفي نهاية الحلقة أعلنت اللجنة عن نتائج التقييم للفرسان الثلاثة، حيث نال محمد بن حماد الكعبي أعلى درجة بالحلقة 44%، تلاه بدر الظاهري الحربي 42% وأخيراً عبدالله السميري 40%·

اقرأ أيضا