الاتحاد

الإمارات

سرور بن محمد وسلطان بن خليفة يفتتحان جامع حصة بنت محمد بمنطقة اليحر

سرور بن محمد وسلطان بن خليفة يستمعان لخطبة الجمعة.. وفي الصورة منصور بن طحنون وزايد بن سلطان بن خليفة (الصور من وام)

سرور بن محمد وسلطان بن خليفة يستمعان لخطبة الجمعة.. وفي الصورة منصور بن طحنون وزايد بن سلطان بن خليفة (الصور من وام)

العين (وام)

افتتح سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، ظهر أمس، جامع الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان، رحمها الله، الواقع بمنطقة اليحر في مدينة العين.
حضر الافتتاح الشيخ الدكتور منصور بن طحنون آل نهيان، والشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، وعدد من الشيوخ والمسؤولين والمواطنين.
واستمع سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، والحضور، إلى شرح من الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، عن مكونات المسجد والخدمات التي يضمها.
وأدى سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، والحضور وجموع المواطنين، صلاة الجمعة بالجامع، حيث أمّ المصلين أحد الوعاظ بمكتب الأوقاف والشؤون الإسلامية بمدينة العين، حيث توجه فضيلته بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأن يحفظ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأن يجعل أجر هذا المسجد وبناءه في ميزان حسنات الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان، رحمها الله. وتبلغ السعة الاستيعابية للجامع نحو 1100 مصل وبمساحة إجمالية تصل إلى 11800 قدم مربعة، ويضم 48 دورة مياه، ومرافق عديدة، حيث يوجد مصلى للنساء في الطابق الأول من الجامع، إلى جانب ملاحق سكن للإمام والمؤذن وقاعات لتحفيظ القرآن الكريم. وتتوافق جميع مرافق الجامع مع حاجات أصحاب الهمم، حيث توجد مداخل مخصصة لهم، ودورات مياه تتناسب مع احتياجاتهم.
يشار إلى أن تصميم الجامع مستوحى من نظام قصر الحصن والتراث الإماراتي الإسلامي بتصاميم جمالية عالية المستوى، حيث يشكل الجامع تحفة في البناء والتصميم، وزاد من جمالية منطقة اليحر.

اقرأ أيضا

بمشاركة 20 دولة.. انطلاق "دبي ماسترز للطيران اللاسلكي الحر" 23 الجاري