الاتحاد

دنيا

الهواتف المحمولة تتحدى الكمبيوترات

عارضة تقدم جهاز الموبايل متعدد الوظائف “إكبيريا” من صنع سوني- إريكسون في مؤتمر برشلونة

عارضة تقدم جهاز الموبايل متعدد الوظائف “إكبيريا” من صنع سوني- إريكسون في مؤتمر برشلونة

توصل خبراء من خلال استقراء التطورات المقبلة في صناعة الهواتف الذكية، أنها أصبحت وسيلة الاتصالات الرئيسية بالنسبة للمستخدمين الأفراد أو للشركات، وسوف ينكشف الستار عام 2010 عن المزيد من المزايا والابتكارات في عالم الهواتف المحمولة.

واكتسبت الهواتف الذكية مكانة أفضل في سوق الهواتف المحمولة بفضل شاشاتها الأكبر حجماً وقدرتها على دخول شبكة الانترنت بسرعات أعلى.
ويقول أندي روبين الذي يعمل في مشروع نظام “أندرويد” لتشغيل أجهزة الموبايل والخاص بشركة محرك البحث الشهير “جوجل”، إن هناك بالفعل هواتف محمولة في الأسواق تحتوي على رقائق تصل سرعتها إلى جيجاهيرتز واحد.
وتنبأ روبين بظهور وشيك لهواتف محمولة ذات معالجات تصل سرعتها إلى 2 جيجاهيرتز، وهو ما يفوق سرعات الكثير من أجهزة الكمبيوتر المحمول”. وقال إن الكمبيوتر لم يعد ضرورياً لاستعراض البريد الإلكتروني أو البحث عن معلومة معينة بشكل عاجل على الإنترنت أو زيارة موقع “فيسبوك” للتعارف الاجتماعي.
وتقول الرابطة الألمانية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات اللاسلكية والوسائط الجديدة “بيتكوم”، إن عدد الهواتف المحمولة في ألمانيا سيزيد هذا العام بنسبة 47 بالمئة إلى 2ر8 مليون جهاز.
وتزايدت معدلات نقل البيانات لاسلكياً بواسطة الهواتف المحمولة في ألمانيا بنحو أربعة أمثال تقريباً خلال عام 2009.
وتأمل شركة مايكروسوفت العملاقة للبرمجيات بزيادة حصتها في سوق الهواتف المحمولة من خلال نظام التشغيل الجديد “ويندوز 7” الخاص بتشغيل أجهزة الموبايل.
وظهر البرنامج الجديد للمرة الأولى في المؤتمر العالمي للموبايل الذي نظم مؤخراً في مدينة برشلونة الأسبانية. ويتميز النظام بأنه أسهل في الاستخدام من الإصدار القديم ويندوز موبايل 5ر6. ويهدف هذا البرنامج إلى تسهيل عملية نقل البيانات وترتيبها باستخدام الهاتف المحمول.
وتسعى شركة جوجل من جانبها إلى منافسة مايكروسوفت في عالم الهواتف المحمولة من خلال نظام تشغيل “أندرويد”.
ويقول روبين إنه قبل عام واحد، كان استخدام نظام تشغيل أندرويد يقتصر على هاتف الجيل الأول “جي1” وأحد طرازات الهاتف “إتش تي سي”، أما اليوم فقد أصبح هذا النظام شائع الاستخدام في 27 هاتفاً محمولا في 59 دولة.
وتسير شركتا نوكيا وإنتل على نفس المسار حيث أزاحت الشركتان الستار في معرض برشلونة عن مشروع مشترك بينهما يحمل اسم “ميجو” وهو نظام تشغيل مجاني للهواتف المحمولة وأجهزة أخرى

اقرأ أيضا