الاتحاد

الاقتصادي

الصناديق السيادية تتطلع إلى عائد 7% خلال 2012

لندن (رويترز) - قالت شركة “جي.بي مورجان” لإدارة الأصول إن صناديق إدارة الثروات السيادية من المرجح أن تحقق عائداً على استثماراتها يتراوح بين 5 و7% هذا العام مع تعزيزها للاستثمارات في أصول مرتفعة العائد مثل البنية الأساسية والعقارات والأسواق الناشئة في حين تبقي على جزء في السندات الحكومية الآمنة.
وقال باتريك طومسون، مدير الصناديق السيادية بالشركة، إن الاضطرابات ونقص السيولة في الأسواق الناشئة هما مصدر القلق الرئيسي بالنسبة للصناديق السيادية التي يقدر حجمها بنحو 4 تريليونات دولار والتي تستثمر الإيرادات الاستثنائية لصالح الأجيال المقبلة. وأضاف طومسون “حققت أغلب هذه الصناديق عائدات إيجابية خلال 2011. ويبلغ متوسط العائد للسندات ذات الأجل عشر سنوات 1,2% لذلك فهذا هو الحد الأدنى. العائدات المنخفضة التي لا تتجاوز خانة الآحاد هي المتوقعة لهذا العام... أي ما بين 5 و6%”.
وأوضح “لاحظت أن هناك إقبالاً كبيرا على البنية الأساسية وهي أصول طويلة الأجل وذات عائد جيد، وهي أصول لا يستفيد منها سوى المستثمرون في الأجل الطويل، أتوقع أن تبرم المزيد من صفقات البنية الأساسية والطاقة والأسواق الناشئة”. وخيبت الأسواق الناشئة آمال المستثمرين خلال 2011 على الرغم من التوقعات الكبيرة بعائدات ضخمة فانخفض المؤشر القياسي لأسهم الأسواق الناشئة بنسبة 20% وجاء أداؤه اقل من أداء أسهم الأسواق المتقدمة.

اقرأ أيضا

اعتقال أكثر من 700 ناشط بيئي في بريطانيا هذا الأسبوع