الاتحاد

دنيا

السفير السويسري يفتح «شهية» القراءة في معرض «أبوظبي الدولي للكتاب - 20»

في أجواء استثنائية تكسر التقاليد، يقدم السفير السويسري لدى الدولة ولفجانج أماديوس برولهارت خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب ـ 20، مجموعة من الأطباق التقليدية في بلاده وأشهرها البطاطا المهروسة مع الخضار. وبرولهارت الذي يطهو للمرة الأولى أمام أعلن، لا يخفي تحمسه للفكرة “الشيقة” كما يصفها. ويذكر لـ”الاتحاد” أنه منذ مدة يتدرب على ضبط المقادير، خصوصا بالنسبة لصنف الحلوى الذي سيحضره ويتركه مفاجأة لعشاق الشوكولاته السويسرية ولذائذها. ويحاول السفير الذي لا يتسع وقته لدخول المطبخ في منزله الخاص، في مناسبات قليلة أن يبتكر أصنافا بسيطة لعائلته، ومع ذلك فإن تحضير الطعام “موهبة” جديدة تدخل حياته ويبدو أنها تستحوذ على اهتمامه.
ويحتل الجناح السويسري في معرض أبوظبي للكتاب - 20، الذي تنطلق فعالياته اليوم في أرض المعارض، حيزا كبيرا هذه السنة. وعدا عن الجانب الثقافي، تعد السفارة قائمة من البرامج التي يشترك فيها الجمهور، وتقدمها في إطار اجتماعي. ومنها “مجلس قراءة الكتب”، وسيدعى إليه عدد من الكتاب السويسريين والإماراتيين. ويشمل قراءات أدبية وقصصية منوعة تشرح نمط الكتابة الحديث وما يحويه من أفكار يجدر طرحها والإضاءة عليها.
ومن المواعيد البارزة على أجندة المعرض، فقرة الطهي الحي التي تقام يوم السبت 6 مارس من الساعة 18:30 حتى الساعة 20:30. وفيها يستلهم السفير أفكاره من “كتاب الطهي السويسري” أو The Swiss Cookbook الذي تضم صفحاته الـ 303، طرق تحضير عشرات الأصناف من المأكولات الشهية التي يشتهر بها السويسريون. ومنها “سمك السالمون على طريقة أهل بازل”، و”روستو زوريخ”، و”تارت البصل” و”حساء الجبن من لوزان”. ويتضمن الكتاب ما لذ وطاب من أصناف الحلوى، التي تدخل في معظمها فاكهة التفاح مع أنواع المربات والجبن. وهناك تقدم الحلويات إما على شكل كيكة، أو فاكهة غارقة بالشوكولاته، أو مجموعة فواكه مشوية ومقلية ومرشوشة بالأطايب. وكل هذه الأطباق وسواها الكثير، تتضمن شرحا وافيا عن المكونات وطريقة التحضير ومدة الطهي أو الخبز وما إلى هنالك. وسوف يكون الكتاب الشهي بكل ما يتضمنه من صور بدءا من غلافه، متوفرا في المعرض. وهو يلخص ثقافة الضيافة الفاخرة بتوقيع سويسري راق.
وجاء الإعلان عن هذا الحدث المزدوج ثقافيا واجتماعيا، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في السفارة أول من أمس وحضره إلى السفير أماديوي، والدكتور ماثيو إليوت مسؤول النشر والإعلام في مؤسسة “كلمة”. وكورت بلوم المدير التنفيذي لـ Swiss Art Gate. ويتحدث إليوت عن تولي “كلمة” ترجمة 9 كتب لمؤلفين سويسريين إلى العربية بينها 6 كتب سوف توقع للمرة الأولى أمام جمهور معرض الكتاب. وقد تمت الترجمة من اللغات الإنكليزية والفرنسية والألمانية، واستغرقت منذ بداية المشروع كاملا، ما يزيد عن 13 شهرا. ويورد إليوت أن كل الكتب الـ9 هي للأطفال، والسبب أن هذه الفئة العمرية “تلقى اهتماما مضاعفا من قبل الأدباء، لما تفتحه أمامهم من أفق خصب بالخيال”. وهو يعد قريبا بتقديم أفكار جديدة لجمهور القراء من المهتمين بالفكر السويسري.
وكخطوة ثقافية توسع من رقعة التواصل الأدبي، يعلن بلوم عن مشاركة الكاتبة والصحافية إلما راكوزا والكاتب بيتر شتام في المعرض، واللذين يأتيان خصيصا من سويسرا لحضور فعاليات معرض أبوظبي للكتاب. “فقد سمعا عنه الكثير، وهما متشوقان للإطلاع على المفردات الثقافية في عاصمة الإمارات التي يصل صدى نجاحاتها إلى كافة البلدان”. يذكر أن الكاتبين من رواد العصر الحديث في أدب القصة، وقد نالا في السنوات العشر الأخيرة الكثير من الجوائز العالمية. ومن بين الكتب التي تمت ترجمتها نذكر قصة “طاولة الأدغال” للكاتبين فرانتس هولر وديتر لوين بيجر، وقد تم تقديمها في إطار روائي لطيف للمترجم د. خليل الشيخ. وحكاية “هايدي” للكاتبين هانيس بندر وبيتر شتام عن قصة يوحنا سبايري. و”الديناصور” للكاتب حنا يوهانسن الذي يصور هذا الحيوان العملاق في عدة مواقف تدفع الصغار لمتابعة الأحداث حتى الأخير

اقرأ أيضا