أبوظبي (الاتحاد) توفر دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي وشركة نادي الظفرة للاستثمار حزمة من فرص التطوير والاستثمار في أراض مملوكة للنادي في مدينة أبوظبي والمنطقة الغربية، تصل مساحتها الإجمالية إلى 487,346 متراً مربعاً. جاء ذلك خلال توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين الدائرة والنادي وقعها في «منصة الاستثمار» في مقر الدائرة، خليفة بن سالم المنصوري وكيل الدائرة بالإنابة، وصالح جذلان المزروعي رئيس نادي الظفرة الرياضي الثقافي، لتبادل المعلومات والعمل على وضع خطط وبرامج مشتركة للترويج عن الفرص المتاحة لجذب الاستثمارات وتمكين القطاع الخاص من الشراكة الفعالة مع شركة نادي الظفرة للاستثمار. وحددت الاتفاقية مواقع الأراضي الاستثمارية في مناطق شاطئ الراحة والشامخة في أبوظبي ومدينة زايد وغياثي والمرفأ والسلع وجزيرة دلما في المنطقة الغربية. وستُعرض مخططات الأراضي والتفاصيل الفنية ضمن «منصة الاستثمار» في مقر مبنى دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على مدار 3 أيام، اعتباراً من يوم الأربعاء 22 فبراير وحتى يوم الأحد 26 من الشهر نفسه. وقال خليفة بن سالم المنصوري، وكيل الدائرة بالإنابة، إن الدائرة أنشأت «منصة الاستثمار» لتكون منبرا لخلق تواصل مباشر مع المستثمرين ورجال الأعمال لعرض فرص الاستثمار والتطوير المتاحة في إمارة أبوظبي وفي شتى المجالات الاقتصادية، مشيدا بمبادرة إدارة شركة نادي الظفرة للاستثمار في استخدام المنصة لعرض مشاريعها الاستثمارية. وأكد خليفة المنصوري، حرص دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على وضع خريطة للاستثمار في إمارة أبوظبي بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية والمطورين الرئيسين، موضحا أن مثل هذه الاتفاقيات تسهم في تأسيس قاعدة بيانات ومعلومات عن المشاريع الحالية والمستقبلية في إمارة أبوظبي، تدعم المساعي الرامية إلى جذب المزيد من الاستثمارات إلى الإمارة وفق أهداف خطة أبوظبي. وأضاف أن «منصة الاستثمار» التي أنشأتها الدائرة ستكون نقطة تلاقي المطورين والمستثمرين من القطاعين شبه الحكومي والخاص والمهتمين من المستثمرين الأجانب مع أصحاب المشاريع الاستثمارية للاطلاع على المعلومات الفنية والالتقاء بالمسؤولين لتوضيح البيانات وشرح المعلومات ذات العلاقة، والرد على كل الاستفسارات المتعلقة بالمشاريع الاستثمارية. من جانبه، قال صالح جذلان المزروعي، رئيس نادي الظفرة الرياضي الثقافي، إن شركة الظفرة للاستثمار هي ذراع استثمار وإدارة وتطوير الأصول العقارية للنادي، موضحا أن آليات الشراكة مع القطاع الخاص تتم من خلال التمويل المباشر، أو من خلال عقود مساطحة طويلة الأمد، لتطوير مشاريع عقارية وخدمية تبلغ تكلفتها الإجمالية 500 مليون درهم، على أراضي تبلغ مساحتها الكلية 235,290 متراً مربعاً. وأشاد في هذا السياق بدور دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي في دعم المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص في تعزيز دورها في تحقيق أهداف ومحددات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 بما يسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة من خلال زيادة مساهمة القطاع الخاص في مشاريع التطوير والاستثمار. وأضاف أن شركة نادي الظفرة للاستثمار تعمل من خلال مشاريعها الاستثمارية على تحويل دور الأندية الرياضية في إمارة أبوظبي من مؤسسات مستهلكة إلى مؤسسات تجارية منتجة، تعتمد على الاكتفاء الذاتي، وتستغل كل الموارد والإمكانيات المتاحة، لتجعل منها استثماراً يعود بالفائدة على النادي بشكل خاص، وعلى الإمارة بشكل عام. وتضمنت الاتفاقية التعاون والتنسيق المشترك بينهما لتطوير الخدمات المقدمة للمستثمرين الأجانب والمحليين وتخليص الإجراءات التابعة لخدمة المستثمرين بشكل عاجل وتقليص مدة تقديم الخدمة وتحديد لقاءات أو اجتماعات مع المستثمرين الأجانب والمحليين خلال زياراتهم لإمارة أبوظبي، وربط المستثمرين الأجانب والمحليين الراغبين في الاستثمار بنظرائهم من الشركاء المحليين، إضافة إلى التنسيق المشترك لتخطي المعوقات أو التحديات التي قد تواجه المستثمر أثناء عملية الاستثمار.