الاتحاد

دنيا

قوالب الكيك والشوكولاته والسكر تخطف الأضواء

خطفت مجموعة من قوالب الحلوى الخاصة بحفلات الزفاف، والمعروضة أمام إحدى بوابات مركز دبي للمعارض، الأضواء من معرض “جلف فوود 2010” الذي اختتم في دبي الأسبوع الماضي، ودفعت زوار المعرض إلى الوقوف أمامها للتأمل والتصوير من خلال استخدام كاميراتهم الخاصة أو أجهزتهم الخلوية، والاحتفاظ بصورها سواء لاستنباط أفكار جديدة للحلوى أو بغية الاستمتاع بجمال منظرها ودقة إعدادها.

مجموعة قوالب الحلوى، ومعظمها معدّ من أجل حفلات الزفاف، وضعت بفن وذوق أمام البوابة رقم 6 لمركز معارض دبي، واصطفت إلى جانب بعضها بعضاً وكأنها تتباهى بجمال شكلها ولذة طعمها أمام المارة الذين جاؤوا لمشاهدة كلّ ما هو جميل وغريب.. على طاولتين كبيرتين متقابلتين وضعت مجموعة من القوالب كلّ منها يحمل شكلا معينا ويعبر عن فكرة مختلفة، فها هي قوالب “الشوكولاته” نحتت بأيد ماهرة لتجسد تماثيل بنية اللون لأسماك وحيوانات وآدميين تفتح الشهية وتسيل اللعاب، أما قوالب الكيك، الخاصّة بحفلات الزفاف، فقد أعدت بأشكال متميزة، وألوان مختلفة، منها الأصفر الفاقع وزهري اللون، والأبيض والأزرق، تم تزيينها بإكسسوارات غاية في الروعة والجاذبية.
الفن الحقيقي تجسد في قوالب السكر والتي تم صنعها بمهارة وإتقان لتشكل لوحات فنية تتحدث عن نفسها وعن البيئة التي تقطن فيها، فقد استطاعت بعض اللوحات أن ترسم البيئة الإماراتية برجالها ونسائها وبيوتها، فيما رسمت قوالب أخرى أساطير تاريخية كأسطورة حورية البحر والتنين الأحمر، ورسم بعضها الآخر صور حيوانات وأشكال فنية مختلفة.
معرض قوالب الكيك لم يوقف الزوار والمارة وحسب، بل استطاع أن يخطف أنظار الطهاة المهرة الذين استقطعوا من وقتهم، ولو دقائق، لمشاهدة قوالب الكيك الفنية فائقة الصنع.
يذكر أن معرض قوالب الكيك الذي أقيمت فعالياته خلال الشهر الماضي، جاء على هامش معرض “جلف فوود 2010”، حيث تم إعداد هذه القوالب بالتعاون ما بين مجموعة من فنادق دبي من أجل إمتاع الجمهور بفن تقديم الكيك في الحفلات والمناسبات المختلفة العامة والخاصة

اقرأ أيضا