الاتحاد

الرئيسية

20 قتيلا في قصف بالبراميل المتفجرة على حلب

قتل 20 مدنيا بينهم طفلان وامرأة في قصف جديد شنه الطيران المروحي التابع للقوات النظامية السورية اليوم السبتو، على مدينة حلب في شمال سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد ان "15 مواطنا بينهم طفل وسيدة قضوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في احياء الكلاسة ومساكن هنانو ودوار الحيدرية".

واضاف "ان قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة دوار بعيدين ومناطق حي الفردوس ادى لاستشهاد 5 مواطنين بينهم طفل".

كما قام الطيران المروحي بقصف مناطق متفرقة في ريف حلب الشرقي، ما ادى لسقوط جرحى، بحسب المرصد.

وقتل مئات الاشخاص في هجمات بالبراميل المتفجرة منذ 15 ديسمبر الماضي على احياء في مدينة حلب يسيطر عليها مقاتلو المعارضة، بحسب المنظمة التي تتخذ من بريطانيا مقرا وتعتمد في اخبارها على مجموعة من الناشطين الميدانيين.

واضطر الآف السكان في المناطق المستهدفة الى الفرار واللجوء الى اماكن أخرى من المدينة اكثر امنا.

وتأتي هذه الغارات فيما تحرز القوات النظامية تقدما في الاحياء الشرقية والشمالية من المدينة التي سيطر مقاتلو المعارضة على مساحات واسعة فيها بعد اعلانهم الحرب على نطاق واسع فيها في يوليو 2012.

في موازاة ذلك، تدور اشتباكات عنيفة في محيط سجن حلب المركزي بين القوات النظامية من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وحركة احرار الشام الاسلامية من جهة اخرى.

وفي ريف دمشق، القت المروحيات براميل متفجرة على مدينة داريا الخاضعة للحصار منذ اكثر من عام وتعد معقلا لمقاتلي المعارضة جنوب غرب العاصمة، بحسب المرصد.

اقرأ أيضا

«التعاون الإسلامي» ترحب بقرار إلزام ميانمار وقف الإبادة ضد الروهينجا