الاتحاد

أخيرة

وينفري: ليس لديَّ نية الترشح للرئاسة

أوبرا وينفري (أ ب)

أوبرا وينفري (أ ب)

نيويورك (أ ف ب)

أكدت مقدمة البرامج الأميركية أوبرا وينفري عدم رغبتها في الترشح إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية، على الرغم من أنها تشعر بـ«مسؤولية» على عاتقها في الترويج للعدالة في العالم.
وبعد خطابها اللافت في حفل توزيع جوائز «جولدن جلوب» في مطلع يناير، الذي أثار تكهنات حيال إمكان ترشحها للانتخابات الرئاسية الأميركية في 2020، أشارت أوبرا وينفري إلى أنها فكرت بالموضوع.
وقالت وينفري (64 عاماً)، وهي أول امرأة سوداء في العالم تتخطى ثروتها مليار دولار، في مقابلة مع قناة «سي بي إس» الأميركية «اتصل بي أثرياء كثر مبدين استعدادهم لإدارة حملتي وجمع مليار دولار لحسابي».
وأضافت: «عندما يتصل بكم هذا العدد الكبير من الناس الذين تحبونهم، الأمر يستحق التفكير»، لكنها في النهاية حسمت قرارها بعدم الترشح.
وتابعت وينفري تقول: «نعم أظن أن لديّ مسؤولية كشخص له صوت مسموع يعتزم استخدامه للترويج للعدالة والطيبة والإرادة الطيّبة في هذا العالم، لكني لم أشعر يوماً بأن هذا الأمر يجب أن يتخذ شكل العمل السياسي ولا أشعر بذلك اليوم أيضاً».

اقرأ أيضا