صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

ماي: نشارك أميركا مخاوفها بشأن دور إيران في الشرق الأوسط

رئيسة الوزراء البريطانية وميركل أثناء مؤتمر صحفي في برلين أمس (أ ف ب)

رئيسة الوزراء البريطانية وميركل أثناء مؤتمر صحفي في برلين أمس (أ ف ب)

برلين (وكالات)

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس، إن بريطانيا تشارك الولايات المتحدة مخاوفها بشأن الأنشطة الإيرانية في الشرق الأوسط، وإنها مستعدة لاتخاذ مزيد من الإجراءات ضد طهران. وقالت ماي، خلال زيارة إلى برلين، إنها أكدت هي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التزامهما بالاتفاق النووي الإيراني، وضرورة تطبيقه بالكامل.
وقالت ماي للصحفيين، «واتفقنا على أنه في الوقت الذي نواصل فيه العمل للحفاظ على الاتفاق، فإننا نشارك أيضاً الولايات المتحدة مخاوفها بشأن الأفعال المزعزعة للاستقرار التي تقوم بها إيران في الشرق الأوسط، ونحن مستعدون لاتخاذ مزيد من الإجراءات المناسبة لمعالجة تلك المشكلات».
من جهة أخرى، ازداد عدد المحكومين القُصَّر الذين أعدموا في إيران هذا العام، وفقاً لما أعلنت الأمم المتحدة أمس، مطالبة بـ«الوقف الفوري» لإصدار أحكام الإعدام بحق المدانين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً.
ووفقاً لمكتب حقوق الإنسان الأممي، أعدمت إيران ثلاثة أحداث مدانين بجرائم منذ بداية 2018. وهناك حالياً 80 شخصاً يواجهون الإعدام عن جرائم أدينوا بارتكابها عندما كانوا قاصرين.
وقال المفوض الأعلى للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، إن على إيران «الالتزام بالقانون الدولي والوقف الفوري لجميع الإعدامات بحق الذين حكم عليهم بالإعدام لجرائم ارتكبوها، وهم تحت سن 18»، مشيراً إلى «زيادة» في عدد الإعدامات في إيران.
وقال رعد الحسين «لا توجد دولة أخرى تقترب حتى من مجموع عدد الأحداث الذين أعدموا في إيران خلال العقود الماضية».
وبين الذين تم إعدامهم هذا العام، محبوبة مفيدي التي كانت تبلغ من العمر 16 عاماً عندما قتلت زوجها الذي زوجت به وهي في الثالثة عشرة، وفقاً للأمم المتحدة. وأعدمت في 30 يناير، وهي في العشرين من عمرها.
وتفيد منظمة العفو الدولية بأن 87 شخصاً أعدموا في إيران منذ عام 2005 حتى بداية العام الحالي عن جرائم ارتكبوها عندما كانوا قصراً.