الإمارات

الاتحاد

بلدية عجمان تقرر نقل كسارة قريبة من المنطقة السكنية في مصفوت

إحدى الكسارات في منطقة مصفوت (تصوير حسام الباز)

إحدى الكسارات في منطقة مصفوت (تصوير حسام الباز)

صلاح العربي (عجمان) - كشف سيف بن غدير الكعبي نائب مدير مكتب بلدية منطقة مصفوت التابعة لإمارة عجمان أن الدائرة قررت نقل إحدى الكسارات القريبة من المنطقة السكنية في الصبيغة إلى مكان أبعد، بحيث لا تسبب إزعاجاً للسكان وتلويثا للحي السكني القريب منها.
وقال الكعبي لـ«الاتحاد»: ان مكتب البلدية في مصفوت يتلقى شكاوى المئات من السكان القريبين من منطقة عمل الكسارات وتتم إحالتها أو بعضها إلي وزارة البيئة للتحقيق أو يقوم قسم الصحة العامة والبيئة بتفتيش مفاجئ ويتم اتخاذ قرارات بالإيقاف أو دفع الغرامات المالية، إلا أن دائرة البلدية والتخطيط ونتيجة كثرت مخالفات الكسارات وتلويثها للبيئة المحيطة وإزعاجها للسكان قررت نقل كسارة «إيه دي اس» وذلك بتوجيهات من يحيى الريايسة مدير عام دائرة البلدية والتخطيط في عجمان للعمل في مكان آخر حتى لا تسبب إزعاجاً للسكان.
وأضاف أنه تم البدء في تنفيذ قرار نقل الكسارة على مراحل، حيث إنها مرتبطة بعقود لتوريد مواد البناء وبالتالي لا تسطيع الانتقال مرة واحدة فتم نقل 80 % من أعمالها خلال الفترة الماضية وخلال الشهرين القادمين سيتم نقل بقية أعمالها لتكون بعيدة عن الحي السكني في منطقة مصفوت ولاتسبب إزعاجاً للسكان.
وأوضح سيف بن غدير الكعبي نائب مدير مكتب بلدية منطقة مصفوت أن من بين الحلول الأخرى التي اتبعتها بلدية مصفوت للاستجابة لشكاوى السكان هي رصف طريق مخصص لسير الشاحنات بعيداً عن الطريق الذي يمر وسط المنطقة السكنية، حيث كانت تلك الشاحنات تسبب إزعاجاً دائما للسكان وتلويثاً دائماً لمنطقتهم بالغبار والأتربة، ولذلك تم الانتهاء من رصف هذا الطريق لتمر به الشاحنات بعيداً عن المنطقة السكنية.
وقال إن منطقة الصبيغة السكنية تقع بالقرب منها ثلاث كسارات من الأربع الموجودة في منطقة مصفوت وهي كسارات الجابري وعجمان لاند و»ايه دي اس « وأقربها للمنطقة هي
«ايه دي اس» والتي قررت البلدية نقلها لأنها تقع على بعد اقل من كيلو ونصف فقط من داخل المنطقة السكنية بالصبيغة، لذلك تم رفع تقرير الى مدير عام دائرة البلدية والتخطيط في عجمان بان هذه الكسارة لا بد من اغلاقها او نقلها في اقرب وقت ممكن لما تسببه من إزعاج وتلويث للبيئة وتمت الموافقة عليه مع إعطائها مهلة شهرين لنقل معداتها.
وأشار سيف بن غدير الكعبي نائب مدير مكتب بلدية منطقة مصفوت إلى أن جميع الكسارات ترتكب مخالفات في مجال تلويث البيئة وأنه بمجرد أن تغفل الرقابة عنهم يقومون بارتكاب المخالفات البيئية فيتم تغريمهم أو غلق الكسارة لمدة معينة لتوفيق أوضاعهم في المحافظة على البيئة وعدم تلويثها، إلا أن الغرامات التي تفرض عليهم ليست رادعة فهي تتراوح بين 5 و 30 ألف درهم وهي مبالغ بسيطة بالنسبة لأصحاب هذه الكسارات لأن مكاسبها كبيرة وسرعان ما تعود للعمل من جديد بعد توفيق أوضاعها مؤقتاً لتعود لارتكاب نفس المخالفات عندما تغيب عنها عين الرقابة.
وقال إن الكسارات ستظل ملوثة للبيئة في منطقة مصفوت ومصدر قلق للسكان سواء كانت بعيدة من المنطقة السكنية أو قريبة منها وأن الأهالي يعانون من إزعاجها وتلويثها لمنطقتهم السكنية وهم يتمنون غلقها بشكل كامل.
وكانت وزارة البيئة والمياه قد قامت بإغلاق كسارتين بمنطقة مصفوت في عجمان بالتنسيق مع دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، يوم 30 ديسمبر الماضي حيث تم إيقاف جميع عمليات تشغيل الكسارتين لمدة شهر لمخالفتهما أحكام قرار مجلس الوزراء والقرار الوزاري في شأن الخطوط الإرشادية المنظمة الخاصة بتخطيط وتشغيل وتنفيذ أعمال المنشآت العاملة في مجال الكسارات والمقالع، حيث لوحظ أثناء عملية التدقيق انبعاث غبار ناتج من العمليات التشغيلية للكسارتين، إلا أنهما عادتا إلى العمل بعد توفيق أوضاعهما قبل نهاية مدة الشهر وتعملان الآن.

اقرأ أيضا