صحيفة الاتحاد

الرياضي

حامد بن زايد يشارك في فعالية «نمشي معاً»

حامد بن زايد تقدّم فعالية «نمشي معاً» أمس (الصور من وام)

حامد بن زايد تقدّم فعالية «نمشي معاً» أمس (الصور من وام)

أبوظبي (وام)

شارك سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، أمس، في مبادرة «نمشي معاً» في أسبوعها الرابع في حديقة أم الإمارات بأبوظبي.
وأعرب سموه عن سعادته بهذه المشاركة الرياضية والإنسانية التي تنظمها اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي، كبادرة اجتماعية هادفة تدعو إلى التواصل والتعاون المجتمعي مع أصحاب الهمم، والتشجيع على ممارسة رياضية المشي.
وتأتي هذه المشاركة، انطلاقاً من الرسالة النبيلة للإمارات وقيادتها الحكيمة في انتهاج ثقافة التضامن مع أصحاب الهمم والاندماج معهم، ومشاركتهم أنشطتهم، وغرس هذه الثقافة في نفوس الأجيال، وحثهم على العمل الإنساني والتطوعي.
وقد تم إطلاق مبادرة «نمشي معاً» من قبل اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي، بهدف تفعيل المشاركة المجتمعية، ونشر وتشجيع السلوكيات الصحية بين مختلف شرائح المجتمع، استعداداً للحركة الرياضية الإنسانية التي تشهدها الدولة، في استضافة دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، والتي تنطلق من 14 إلى 22 مارس المقبل، والدورة العالمية للأولمبياد الخاص في مارس 2019.
يذكر أن مبادرة «نمشي معاً» تقام يوم الجمعة من كل أسبوع، من الثالثة عصراً إلى السادسة مساءً، في حديقة أم الإمارات في أبوظبي، لإشراك ودمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في المناسبات والمبادرات المجتمعية، إضافة إلى حث المجتمع على الإقبال على العمل التطوعي، واتخاذ الرياضة أسلوب ونمط حياة، كما تهدف إلى إعلاء قيم التآخي والتراحم والتآزر بين جميع أفراد المجتمع للارتقاء بأسلوب حياة مبنية على المشاركة والتضامن الحقيقي.
وتأتي استضافة دورة الألعاب الإقليمية التاسعة والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، كجزء من رؤية الإمارات 2021، التي تدعم اندماج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في المجتمع، من خلال ممارسة الرياضة.
وستكون دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 أبوظبي، الحدث الرياضي والإنساني الأكبر والأكثر تضامناً في العالم، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتصبح أبوظبي أول مدينة تستضيف كلاً من الألعاب الإقليمية والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في غضون سنة واحدة تفصل بينهما فقط.
وتستضيف أبوظبي دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، التي تنطلق من 14 إلى 22 مارس المقبل، بمشاركة أكثر من 1000 رياضي من 32 دول مختلفة، ويشارك الرياضيون في 16 لعبة، تستضيفها ثمانية مواقع رياضية في أبوظبي، بما في ذلك «أدنيك»، ومدينة زايد الرياضية، وحلبة مرسى ياس، وجامعة نيويورك أبوظبي، ونادي الضباط، ومبادلة أرينا، ونادي الجزيرة الرياضي، ونادي الفرسان.