الاتحاد

الإمارات

السجن عامين لطبيب هندي فقأ عين شاب مواطن في عجمان

المواطن يرقد في المستشفى عقب اعتداء الطبيب عليه

المواطن يرقد في المستشفى عقب اعتداء الطبيب عليه

حكمت محكمة عجمان الشرعية برئاسة القاضي حمود بن عبدالله أمس بمعاقبة الطبيب “س ش” الذي قام بفقأ عين شاب مواطن يدعى “ع ح ع” بالسجن سنتين ودفع 100 ألف درهم دية للمجني عليه مع الإبعاد عن الدولة فور انتهاء العقوبة، وإحالة المطالبة بالتعويض إلى المحكمة المدنية للحكم بما تراه مناسباً.
وأحدث حكم المحكمة صدمة كبيرة على وجه الطبيب المتهم وزوجته فور سماعهم له، فيما لم يحضر أي شخص من أهل المجني عليه أو محاميه.
وتعود وقائع القضية إلى تعدي طبيب هندي على شاب مواطن أثناء وجوده بمستشفى جي إم سي والذي كان يسعى للحصول على وصفة طبية وصفها له أحد الأطباء من خارج المستشفى وحدثت مشادة بينه وبين أحد أفراد الأمن الخاص بالمستشفى وحدث كلام بينهما بشأن عدم قانونية صرف هذه الوصفة الطبية من المستشفى وحصل تدافع بينهما فرجع للخلف واصطدم بشخص خلفه فقام ذلك الشخص بضربه بواسطة قبضة يده وبعدها سقط أرضاً وفقد الوعي وبعد ثلاثة أيام استيقظ وهو في مستشفى الشيخ خليفة بن زايد وقد أجريت له عملية جراحية لإزالة عينه اليمنى.
وكان المتهم “س. ش. ر” قد اعترف بتحقيقات النيابة العامة بأنه اعتدى بقبضة يده على المجني عليه وأنه أصاب عين المجني عليه بالخاتم الذي كان يرتديه في ذلك الوقت بعد أن حصلت مشادة كلامية بين المجني عليه والمسؤول الإداري بالمستشفى وأنه لم يقصد إيذاؤه.
كما أنه بسؤال كل من الشاهدة “ع. ع. ع “ والشاهد “س. ج “ أفادا بأنهما شاهدا المتهم وهو يعتدي بالضرب على المجني عليه بقبضة يده. وأثبت تقرير مستشفى الشيخ خليفة بن زايد أن المجني عليه فقد بصره في العين اليمنى مع تشوهات بمقلة العين التي نتج عنها عاهة مستديمة تمثلت في إزالة العين اليمنى تلافياً لحدوث التهاب بمقلة العين التعاطفي الذي قد يصيب العين السليمة الأخرى وأنه سيحتاج إلى تركيب عين صناعية تتجانس مع العين السليمة.
وقال الدكتور عبدالرزاق صالح محامي الطبيب المتهم تعليقاً على الحكم أن الحكم شكل صدمة على المتهم وأهله ولم يأخذ بالسوابق في القضايا المشابهة ولم تعتد المحكمة الحكم بهذه العقوبة الشديدة، لأنها خلال المحاكم لم تستصحب سلوك المجني عليه وغضت الطرف على أفعاله السابقة ونحن في أكثر من موقف كنا نطلب ضم تقارير طبية عن المجني عليه تصف وضعه الصحي خلال تلك الليلة ولكن المحكمة رفضت الاستجابة لهذا الطلب، وقد كان هذا الطلب كفيلاً بتوضيح كثير من الحقائق للمحكمة، لأن المجني عليه استباح المستشفى قرابة 55 دقيقة ومع ذلك غضت المحكمة الطرف عن سلوكياته.
وقال إنه سوف يقوم باستئناف الحكم ويأمل أن تقوم محكمة الاستئناف بمراعاة تخفيف العقوبة حتى تتناسب مع الجرم وأن تتيح للدفاع إبراز ما يمكن أن يفيد عن سلوك المجني عليه ويأمل أن تقوم النيابة العامة بإيداع التقارير الطبية الخاصة بالمجني عليه في ملف المحكمة.

اقرأ أيضا

صورة رئيس الدولة على أكبر لوحة فسيفساء بالعالم