الاتحاد

الإمارات

أمطار غزيرة في أم القيوين والساحل الشرقي وجريان «العبادلة» و «الطويين»

تواصل هطول أمطار غزيرة من المطر لليوم الثاني في الساحل الشرقي، نتج عنها جريان أودية عديدة على امتداد مدن وقرى الساحل، وأبرزها وادي العبادلة والطويين في الفجيرة. كما جرت المياه في الشعاب والقنوات الجبلية، وكانت تجمعات مياه الأمطار واضحة بالقرب من المناطق الجبلية.
من جانب آخر، شهدت الحركة المرورية ازدحاماً صباح أمس أثناء توجه الموظفين والطلبة إلى مقار أعمالهم، بسبب تجمع كميات من مياه الأمطار على الدوارات والشوارع الرئيسية في الفجيرة وخورفكان وكلباء، ووصولاً إلى دبا الفجيرة والحصن.
وأكد عدد من أولياء الأمور أن بعض المدارس أعادت الطلبة إلى منازلهم، تحسباً لتواصل سقوط الأمطار الغزيرة مما يعرض سلامتهم للخطر، وقال المواطن عبدالله النقبي: "عاد ابني من المدرسة فور وصوله صباح أمس، بأمر من إدارة المدرسة، وذلك من منطلق الحفاظ على سلامة الطلبة وعدم تعريضهم للمخاطر، خصوصاً صغار السن منهم".
كما شهدت أم القيوين هطول أمطار تراوحت ما بين متوسطة وغزيرة استمرت أكثر من ساعتين تقريباً، أدت إلى تجمع كميات كبيرة من مياه الأمطار في شوارع الأحياء السكنية بالإمارة. فيما قامت بلدية أم القيوين منذ صباح أمس الباكر بتوفير سيارات النقل (الصهاريج) وآليات لشفط المياه المتجمعة في الطرقات والأحياء السكنية، حيث استطاعت خلال ساعات النهار من شفط كميات كبيرة من مياه الأمطار في معظم المناطق بالإمارة.
كما قام قسم النظافة في بلدية أم القيوين بمتابعة فتحات صرف المياه في الطرق الداخلية والخارجية للإمارة، وتنظيفها من الأتربة والمخلفات التي تعلق بها نتيجة التغيرات المناخية، والتأكد من عملها، وذلك لمنع تجمع مياه الأمطار على الطرقات، والتسبب في عرقلة حركة السير والمرور، وتجنباً لوقوع الحوادث المرورية.

اقرأ أيضا

خليفة يهنئ رئيس كازاخستان الجديد