الاتحاد

عربي ودولي

مجلس الأمن يدعو إلى تسريع نشر القوة المشتركة في دارفور

أعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم ازاء تواصل المعارك في اقليم دارفور ودعوا الى تسريع نشر قوة السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي· واستمع أعضاء مجلس الامن الى تقرير عن انتشار هذه القوة في دارفور قدمه نائب الامين العام للامم المتحدة لشؤون عمليات حفظ السلام ادموند موليت· واعلن السفير الروسي فيتالي تشوركين الذي يترأس مجلس الأمن لهذا الشهر لاحقا أن الدول الأعضاء عبرت عن عميق قلقها ازاء استئناف المعارك في دارفور وازاء الوضع الصعب في هذه المنطقة على المستويين الامني والانساني· واوضح تشوركين أن أعضاء مجلس الأمن كرروا التشديد على ضرورة نشر القوة في أسرع وقت ممكن، وحثوا كل الاطراف على التعاون مع الامم المتحدة ومع الاتحاد الافريقي لتحقيق هذه الغاية· كما دعي جميع الاطراف السودانيين الى التقيد بوقف اطلاق النار واحترام معايير الحقوق الانسانية الدولية·
واعتبر موليت في تقريره أن هذه القوة لا تزال بعيدة عن أن يكون لها وجود فاعل على الأرض، معتبرا انها لا تزال تواجه عوائق ناتجة عن انعدام الامن وتقلب مستويات التعاون من قبل الحكومة السودانية، كما تعاني من مشاكل لوجستية ومن نقص في العديد·
وأيد سفير روسيا دعوات السودان إلى فرض عقوبات للأمم المتحدة على جماعات التمرد في منطقة دارفور·
و قال تشوركين إنه حان الوقت لمعاقبة جماعات التمرد بفرض عقوبات عليها لعدم التزامها باتفاق هدنة· غير ان مبعوثي الولايات المتحدة وبريطانيا قالوا إن اي جولة جديدة من العقوبات يجب ان تستهدف الحكومة السودانية والمتمردين على السواء لان الجانبين مسؤولان عن العنف· وقال تشوركين ''كان الوفد الروسي الوفد الوحيد الذي اشار الى ضرورة التفكير في نهاية الأمر في فرض عقوبات على جماعات المتمردين التي تقاوم عملية السلام والتي ترفض الالتزام بالهدنة''·
الى ذلك اعلنت وزارة الدفاع البلجيكية ان طلائع الجنود البلجيكيين المشاركين في القوة العسكرية الاوروبية في تشاد وجمهورية افريقيا الوسطى (يوفور) ستصل اليوم الخميس الى نجامينا· واوضحت الوزارة في بيان أن هذه المفرزة المؤلفة من 19 جنديا من الوحدة اللوجستية ستكون مهمتها تحديد مكان اقامة المقر العام ليوفور بالقرب من مطار العاصمة التشادية·

اقرأ أيضا

مقتل 7 عناصر من طالبان في غارات جوية بأفغانستان