الاتحاد

الإمارات

الإمارات تشارك في الاجتماع المشترك لـ «الشؤون الاجتماعية» بالبرازيل

غادرت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية الدولة للمشاركة في الاجتماع الثاني المشترك لوزراء التنمية والشؤون الاجتماعية للدول العربية ودول أميركا الجنوبية الذي يعقد في البرازيل يومي الأول والثاني من شهر مارس على رأس وفد يضم في عضويته عدداً من الخبراء والمختصين من الوزارة.
ويبحث الاجتماع في عدد من القضايا المهمة التي تهدف إلى تعزيز العلاقة بين الدول العربية ودول أميركا الجنوبية في مجالي الرعاية والتنمية الاجتماعية من أهمها منهجيات ومداخل الدمج الاجتماعي، وسياسات خفض الفقر، وتمكين الجماعات الهشة، وتبادل التجارب والخبرات في أساليب تحقيق أهداف الألفية، ومناقشة ما تم تحقيقه من بنود الاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة.
ويشارك في المؤتمر وزراء التنمية والشؤون الاجتماعية في الدول العربية وأميركا الجنوبية ويأتي استكمالاً للجهود التي تبذل لتوحيد الجهود وتعزيز أوجه التعاون بين هاتين المجموعتين من العالم.
وسبق أن عقدت القمة الأولى في برازيليا في مايو 2005 والتي أسفرت عن إعلان برازيليا الذي تضمن خطة عمل لمحاربة الجوع والفقر وتحقيق التنمية الاجتماعية، كما عقدت القمة الثانية في الدوحة في عام 2009.
أما عن اجتماعات وزراء التنمية الاجتماعية والشؤون الاجتماعية في المنطقة العربية ودول أميركا الجنوبية، فقد عقد الاجتماع الأول للوزراء في القاهرة في عام 2007، وأرسى هذا الاجتماع الأساس للتعاون الإقليمي وإلى إحراز التقدم في المجال الاجتماعي.
وأكدت الرومي أهمية المشاركة في هذا الاجتماع “ فعدد الدول المشاركة فيه يقارب خمسين دولة يجمعها هدف مشترك وهو إنجاز تنمية واسعة وتحقيق مستوى حياة لائق لمواطنيها، وهذه الدول كافة تنتمي إلى الجنوب، والحوار هنا يتم بين الجنوب والجنوب لإحداث مثل هذا الإنجاز المهم في وقت كان الاهتمام منصباً للحوار بين الشمال والجنوب”. وأكدت إمكانية أن يكون الحوار بين الجنوب والجنوب أكثر فاعلية لأنه يعقد بين مجموعتين يجمعهما هدف مشترك وأمل واحد ومصالح واحدة.
وأضافت الرومي، أن “جدول الأعمال ثري وغني بالمحاور والموضوعات الاجتماعية، وتملك الإمارات تجربة مميزة في الكثير من القضايا المطروحة مثل الاندماج الاجتماعي ودعم الحقوق للأشخاص ذوي الإعاقة حسب المعايير والأسس التي تضمنتها الاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة”.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الرئيس التونسي المنتخب