الاتحاد

الإمارات

«زايد للرعاية الإنسانية» توقع مذكرة تفاهم مع جمعية أصدقاء البيئة

وقعت مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة مذكرة تفاهم مع جمعية أصدقاء البيئة بهدف توطيد أواصر التعاون بينهما في مجال رعاية البيئة، وقع المذكرة عن المؤسسة محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام، ومن جانب الجمعية إبراهيم علي محمد رئيس مجلس إدارتها.
وأكد محمد الهاملي عقب مراسم التوقيع أهمية تربية الأبناء المشمولين برعاية المؤسسة من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام وتوعيتهم بالجانب البيئي وضرورة الحفاظ على بيئة الأمارات، حيث أصبح ذلك واجباً وطنياً، لاسيما أن أبوظبي في عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ومن بعده خلفه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لديها حرص شديد على الاهتمام بالبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة ويتعدى ذلك إلى الاهتمام بها إقليمياً وعالمياً.
وأضاف في تصريح صحافي له على هامش توقيع الاتفاقية والذي حضره، محمد سيف القبيسي مدير إدارة الشؤون المالية والإدارية بالمؤسسة، سناء سالم النعيمي مدير مكتب التخطيط الاستراتيجي، راشد الهاجري رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة، ومن جانب الجمعية وفاء أحمد شاهين نائب رئيس مجلس الإدارة، أنور العزيزي عضو المجلس، أن الاهتمام بالبيئة يشغل كافة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين في ظل ما يشهده العالم من تغيرات مناخية بسبب الملوثات ومخلفات التقدم التكنولوجي.
ومن جانبه أعرب إبراهيم علي محمد رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة عن سعادته بالتوقيع على مذكرة التفاهم مع المؤسسة، وقال إن الجمعية تسعى إلى نشر الوعي البيئي ورعاية البيئة على مستوى دولة الإمارات وتهدف من خلال توقيع المذكرة توطيد أواصر التعاون بين الجمعية ومؤسسة وزايد العليا للرعاية الإنسانية في مجال رعاية البيئة، مشيراً إلى أن الجمعية تضم ما يزيد على عشرة آلاف متطوع على مستوى إمارة أبوظبي وتسعى للتواصل مع جميع القطاعات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى