الاتحاد

ثقافة

كتابات ابن العربي.. ومضامينها التربوية

غلاف الكتاب (من المصدر)

غلاف الكتاب (من المصدر)

عصام أبو القاسم (الشارقة)

صدر حديثاً، ضمن منشورات القاسمي في الشارقة، كتاب «المضامين التربوية في كتابات محيي الدين ابن العربي: دراسة تحليلية» للشيخة فاطمة بنت محمد بن سلطان القاسمي. جاء الكتاب، وهو في الأساس أطروحة ماجستير في التربية، من جامعة الأزهر في القاهرة، أجيزت بتقدير ممتاز مع التوصية بطباعتها، مقسماً إلى ثلاثة فصول وخاتمة.
ويبين الكتاب «أن محاولات الكشف عن المضامين التربوية في كتابات أعلام الفكر العربي، ومنهم محيي الدين ابن العربي، المكنى بالشيخ الأكبر، ودراسة تلك الكتابات وتحليلها يعد شكلاً من أشكال التنقيب عن جذور هوية الإنسان العربي..».
وجاء الفصل الأول من الكتاب تحت عنوان «ابن العربي: عصره وكتاباته»، مشتملاً على توطئة واستعراض لعصر ابن العربي، وأحوال العالم الإسلامي في زمانه. كما يضيء هذا الفصل على نشأة ابن العربي وتعليمه وكتاباته.
وخصص الفصل الثاني، لإبراز الإجراءات المنهجية للدراسة التحليلية، بمبحث تمهيدي، ثم تعريف بمنهج التحليل الفلسفي. ويقرأ هذا الفصل من متن ابن العربي:«مواقع النجوم ومطالع أهلّة الأسرار والعلوم»، و«تهذيب الأخلاق» و«آداب المريدين» و«الأمر المحكم المربوط فيما يلزم أهل طريق الله من الشروط»، وغير ذلك.
وفي الفصل الثالث، يقدم الكتاب «نتائج الدراسة التحليلية». وفي «الاستخلاصات» يؤكد الكتاب أن ابن العربي عني بالمعرفة، كمفهوم وأدوات، وهو ميز بين العلم والمعرفة، كما أن من بين ما يتضح في كتابات ابن العربي اهتمامه بموضوعات تدخل في صميم الفلسفة العلمية أو الكونية، وربطه بين التربية والواقع، وحديثه عن «الفروق الفردية» في التعلم.ونالت الشيخة فاطمة بنت محمد بن سلطان القاسمي، بكالوريوس تربية وعلم نفس في جامعة الإمارات العربية المتحدة بالعين، ودبلوم دراسات إسلامية في المعهد العالي للدراسات الإسلامية بالقاهرة، ودبلوماً خاصاً في أصول التربية بكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر في القاهرة، والماجستير، في التربية تخصص أصول التربية، من الجامعة ذاتها.

اقرأ أيضا

كريستوف بيترز يشرب الشاي مع المتصوفة