الاتحاد

الاتحاد نت

دواء يحدُ من انتشار سرطان المعدة

اكتشف علماء وباحثون مزيجاً دوائيّاً جديداً لعلاج مرض سرطان المعدة، الذي يُودي بحياة أكثر من 800 ألف مريض سنويّاً على مستوى العالم، وفق ما ذكر اليوم الأربعاء.

وقالت صحيفة "سبق الإلكترونية" السعودية إن هذا المزيج الدوائيَّ سيُمثِّل نقلة نوعية في الممارسة الطبية تجاه هذا المرض، وبخاصة النوع الأشدّ فتكاً منه، وهو "هير 2" الذي لا يُكتشَف مبكراً، ومن ثَمَّ يُؤدِّي إلى الوفاة في مراحله الأخيرة إذا لم يُعالَج، ويُشكِّل نحو 16 % من إجمالي حالات هذا المرض.

وأضافت "أن 35 % من مرضى سرطان المعدة المُتقدِّم يكون لديهم قابلية للاستجابة للعلاج الكيماوي، وبالنسبة للمرضى الذين يكون لديهم سرطان المعدة من النوع "هير2"، فإن فرص الاستجابة للهيرسبتن مُضافاً للعلاج الكيماوي تزيد لتكون 45 % ".

وأوضحت أن ثَمَّةَ علامات مُهمَّة للمرض، يمكن أن تدل على وجوده، ومنها حدوث ألم في المعدة عند تناول الطعام، مع غَثَيان وقيء، وفقدان للشهية وللوزن، ونزيف. ونظراً لتشابه تلك الأعراض مع عديد من الأمراض الأخرى، فإن على الأطباء التأكُّد من هذه الأعراض، عن طريق التنظير الداخلي. وثمة عوامل عديدة تزيد من فرص حدوث سرطان المعدة، تشمل الغذاء، وعدوى الميكروب الحلزوني، وإجراء جراحة مُسبقة بالمعدة، وفقر الدم الوبيل، والالتهاب الضموري المُزْمِن بالمعدة، والتَّعرُّض المُسبق للإشعاع، فضلاً عن البدانة وتعاطي الكحول، إضافة إلى العوامل الوراثية. وقد يكون سرطان المعدة في أغلب الحالات مُتعدِّد الأسباب، حيث يجمع بين الاستعداد الوراثي والأسباب البيئية.

اقرأ أيضا