الاتحاد

الإمارات

استكمالالتكنولوجيا التطبيقيةلمدينة أبوظبي

عقب توقيع اتفاقية مشروع إنشاء خرائط الاساس

عقب توقيع اتفاقية مشروع إنشاء خرائط الاساس

اعتمدت بلدية مدينة أبوظبي بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات المعنية العقد الثاني الخاص بالأعمال التنفيذية لمشروع استكمال إنشاء خرائط الأساس لمدينة أبوظبي.
ويهدف المشروع إلى بناء وتحديث خريطة الأساس ومد النطاق الجغرافي لقاعدة بيانات المعلومات وذلك في إطار جهودها المتواصلة لتطوير وتنفيذ المشاريع الحيوية وفقاً لأجندة مدروسة تتيح وفرة من المعلومات وقاعدة بيانات متكاملة وبنية معلوماتية تحتية لبناء أي تصور أو رؤية تخطيطية أو تطويرية في أبوظبي.
وأكد صلاح السراج المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن بالإنابة أن أهمية المشروع تكمن في أنه يتيح مطابقة الواقع مع قاعدة البيانات التي يعتمد عليها التخطيط والتحليل وإنشاء التصاميم المختلفة واتخاذ القرارات الاستراتيجية الداعمة لأعمال الجهات الحكومية المختلفة والشركاء الاستراتيجيين في الوقت الذي أصبحت فيه البيانات المكانية المحور الأساسي لأي مشروع تخطيطي في بلدية مدينة أبوظبي وغيرها من المؤسسات والدوائر سواء على مستوى تدعيم البنية التحتية أو من خلال المشاريع العمرانية وخطط التطوير السياحي والبيئي وغيرها من مشاريع التحديث والتطوير.
وأضاف أن المشروع عند إنجازه سيوفر بنية معلوماتية تحتية تدعم جميع المشروعات ورؤية أصحاب القرار لقراءة علمية منهجية تساعد في مراحل التصميم والتنفيذ وكذلك عمليات الصيانة اللاحقة.
كما يوفر تغطية جغرافية شاملة ودقة مكانية للبيانات وتحديثها بشكل مستمر وإتاحة معلومات شاملة من حيث الوصف المكاني حيث يشمل عناصر رئيسية تتمثل بالخرائط الأساسية الرقمية وهي العنصر الرئيسي بالمشاريع من خلال إنشاء شبكة نقاط الضبط الأرضية على مستوى الإقليم طبقاً لنظام المرجع الأفقي والعمودي بالإضافة إلى التصوير الجوي وإنتاج الـ(أورثو فوتو). ويعمل المشروع على إنتاج الخرائط الأساسية الرقمية الحديثة بالدقة المطلوبة والتي ستغطي احتياجات البلدية من الخرائط الأساسية وتشكل الأساس لقاعدة البيانات الضرورية لدعم جميع مشاريع التطوير والتنمية العمرانية والبيئية في إمارة أبوظبي. وتابع “إن المشروع يتيح جمع البيانات والمعلومات الخاصة بالنطاق الجغرافي للخرائط الأساسية المستحدثة وتحويلها إلى الصيغة الرقمية وإدخالها في قاعدة بيانات نظم المعلومات الجغرافية حيث ستشكل مع الخرائط الأساسية قاعدة للبيانات التي تبنى عليها جميع النشاطات والتطبيقات الخاصة بالتنمية الشاملة والتطوير العمراني والبيئي والاقتصادي ما يسهم في تحسين وتطوير المدينة بخلق بيئة حيوية أفضل”.
يذكر أن بلدية مدينة أبوظبي قطعت شوطاً كبيراً من مراحل تنفيذ المشروع تشمل تطوير قاعدة البيانات الجغرافية والمتمثل بخريطة الأساس وهو من المشاريع الاستراتيجية للبنى التحتية الشاملة والتي تعتبر الأساس والقاعدة لانطلاق أي مشروع يتعلق بالتصميم والتطوير والتخطيط، وأن البنى التحتية المعلوماتية تترافق وتتلازم مع مستلزمات كل القطاعات بالبلدية وخارجها وهي أصبحت حاجة ملحة للتطوير.
ولفت إلى أن العمليات الرئيسية تبدأ من تخطيط استراتيجي إلى تخطيط تصميمي ومن ثم تنفيذي، ومن دون وجود مثل هذه المعلومات الجغرافية لا يمكن بأي حال من الأحوال الوصول إلى نتائج مدروسة ومضمونة النتائج ومن هنا تأتي أهمية المشروع.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال