الاتحاد

عربي ودولي

تركيا تستعد لإغلاق مراكز تعليم تابعة لجولن

اسطنبول ( وكالات) - ذكرت «وكالة أنباء الأناضول» التركية شبه الرسمية أمس، أن الحكومة التركية قدمت للبرلمان التركي أمس الأول مشروع قانون يقضي بغلق مراكز التعليم الخاصة في تركيا وتحويلها إلى مدارس خاصة تقليدية بحلول أول شهر سبتمبر العام المقبل 2015. مقابل حصولها على دعم حكومي، علماً بأن معظم تلك المراكز تابعة حالياً لحركة «خدمة» بزعامة الداعية الداعية الإسلامي فتح الله جولن المقيم في الولايات المتحدة، والمناهض لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي اتهمه بكشف بأنها فضيحة الفساد المالي والسياسي الراهنة في البلاد بهدف زعزعة حكومته.
وأوضحت الوكالة مشروع القانون يهدف إلى المساعدة على تحويل مراكز التعليم الخاصة إلى مدارس خاصة، تطبق اللوائح القانونية الضرورية نظام التعليم التركي وتقدم خدمات تعليمية اكثر كفاءة. وتعد مراكز التعليم الخاصة في تركيا منخفضة التكاليف وتدار أساساً كتعليم تكميلي للطلبة الذين يريدون الالتحاق بالمعاهد العليا والجامعات المرموقة. في غضون ذلك طردت السلطات التركية أمس صحفياً آذربيجانياً في صحيفة «زمان» التركية المقربة من حركة فتح الله جولن، يدعى ماهر زيلانوف، بعد اتهامه بانتقاد الحكومة في موقع «تويتر» الإلكتروني للتواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت.
وذكرت الصحيفة أن اسم زيلانوف أُدرج على لائحة الأجانب غير المرغوب فيهم لدى السلطات، لأنهم نشروا تغريدات على «تويتر» ضد مسؤولين كبار في الدولة، وذلك بموجب قانون يقضي بطرد «الذين تسيء إقامتهم في تركيا إلى الأمن العام والمقتضيات السياسية والإدارية». وشكا رئيس أردوغان نفسه من زيلان، واصفاً تغريداتها بأنها «شتائم تحرض على الحقد والعدوانية”.

اقرأ أيضا

الشرطة المصرية تعلن مقتل 9 "عناصر إرهابية" في ضواحي القاهرة