الاتحاد

الاقتصادي

الوطنية للسياحة تدرس بناء 10 فنادق جديدة في أبوظبي


كشف عبدالله خلفان مطر الرميثي العضو المنتدب للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق عن عزم المؤسسة بناء أكثر من عشرة فنادق جديدة في أبوظبي بحلول عام 2010 لمواكبة النمو الكبير في حركة السياحة بالامارة، مؤكدا في الوقت ذاته أن إمارة أبوظبي مقبلة على قفزة عملاقة في قطاع السياحة وبناء المنتجعات والمرافق الترفيهية لزيادة عدد السياح الى ثلاثة ملايين سائح·
واضاف أن المؤسسة التي تمتلك حكومة أبوظبي 40 بالمئة من أسهمها ستبدأ في غضون أيام في تنفيذ مشروع اعادة تجديد وتطوير فندق انتركونتيننال الذي يعتبر واحدا من أهم المنتجعات السياحية في أبوظبي، مشيرا الى انه تم تعيين مدير لمشروع التطوير وخلال اسبوعين سيتم تعيين الاستشاري للبدء في عمليات التوسع داخل الفندق والمرافق الملحقة به، مشيرا الى ان الطوابق الثلاثة الاولى ستكون جاهزة في فبراير 2006 على ان يتم الانتهاء من الاعمال جميعا في نهاية العام المقبل موضحا ان الفندق بحاجة الى تجديد وتطوير لكي يواكب الطلب الهائل على السياحة والغرف الفندقية في امارة أبوظبي·
وقال إن مشروع التطوير سوف يؤدي الى زيادة غرف أبوظبي انتركونتيننتال الى خمسين غرفة اضافية لاننا عازمون على اعادة تصميم الاجنحة الملكية والرئاسية التي كانت مخصصة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي وتصغير مساحتها مما سيؤدي الى زيادة عدد الغرف والاجنحة الاصغر حجما داخل الفندق، مشيرا إلى ان عدد غرف الانتركونتيننتال سوف ترتفع الى 380 غرفة·
وقال ان إمارة أبوظبي بحاجة الى اكثر من سبعة آلاف غرفة فندقية جديدة في ظل الترويج الهائل للامارة على المستوى الاقليمي والدولي·· وحول تكلفة مشروع تطوير فندق ابوظبي انتركونتيننتال قال ان التكلفة للميزانية المرصودة لهذا المشروع تصل الى مائة مليون درهم·· وذكر ان عملية التطوير تشمل بناء وتصميم سبع قاعات جديدة مزودة بتقنية عالية لتلبية متطلبات رجال الاعمال والمؤتمرات والاجتماعات اطلق عليها' قاعات الامارات السبع' نسبة الى إمارات الدولة وسوف يتم افتتاح هذه القاعات في شهر سبتمبر من العام الحالي بالاضافة الى ان التطوير يشمل ردهة الفندق والبهو الرئيسي والمطاعم لتوفير اكبر قدر من الخدمات الراقية للنزلاء· وعن المنافسة بين الفنادق والمنتجعات السياحية في أبوظبي قال إن فندق أبوظبي انتركونتيننتال حقق في الشهور الاربع الاولى من العام الحالي نسبة إشغال هي الاعلى في تاريخه أي منذ 25 عاما تقريبا حيث سجل الفندق نسبة اشغال تزيد على 90 بالمائة وكذلك اسعار الغرف كانت الاعلى ايضا مقارنة بالسنوات الماضية·
واشار عبدالله خلفان مطر الرميثي العضو المنتدب للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق الى ان هذا الوضع شمل ايضا فنادق اخرى كثيرة في أبوظبي حيث ان اسعار الغرف بدأت ترتفع تدريجيا رغم انها لاتزال الارخص مقارنة بمثيلاتها في دول المنطقة· وتوقع ان تصل معدلات اشغال الفنادق في إمارة أبوظبي الى 75 بالمائة بنهاية العام الحالي وهذا رقم قياسي لم يحصل من قبل·
وحول الاسباب التي أدت الى هذه القفزة في الحركة السياحية في الامارة قال إن تأسيس هيئة ابوظبي للسياحة كان عاملا حاسما في الترويج للامارة على المستوى الاقليمي والدولي سواء من خلال المشاركة في المعارض السياحية العالمية اوعبر الاتفاقيات التي تم التوصل اليها مع عدد من الهيئات والمؤسسات السياحية في اوروبا ودول اخرى·
واضاف ان تأسيس طيران الاتحاد لتصبح الناقل الوطني لدولة الامارات من أبوظبي كانت ايضا خطوة استراتيجية هامة جدا لانعاش القطاع السياحي لان الاتحاد للطيران ربطت ابوظبي بمختلف دول العالم واصبحت الوفود السياحية والزوار ورجال الاعمال يتوافدون الى ابوظبي على مدى العام· واشار الى اهمية فندق ومنتجع' دانات' في جبل الظنة التابع للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق في الترويج للسياحة بأبوظبي لوقوعه على ساحل نظيف وراق بالقرب من جزيرة صير بني ياس معتبرا ان هذا المنتجع يستقطب العديد من الوفود السياحية من اوروبا ومن داخل الدولة ايضا·
وقال ان المؤسسة توفر الدعم الكبير لهذا المنتجع باعتباره معلما سياحيا في الامارة مشيرا الى ان تكلفة انشائه بلغت 25 مليون درهم· وذكر ان فندق الراحة من افضل الفنادق الموجودة في إمارة أبوظبي وتم افتتاحه مؤخرا وهو من فئة' بوتيك اوتيل' وهو الاول من نوعه في الدولة وتوصل الى اتفاقيات سياحية مع مؤسسات دولية لاستقطاب السياح من مختلف دول العالم·
وقال ان المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق في أبوظبي سوف تمتلك في السنوات الخمس القادمة نحو 15 فندقا في الامارة في حين انها تمتلك حاليا الانتركونتيننال في أبوظبي والعين وفندق دانات جبل الظنة وفندق شاطئ الظفرة وفندق شاطئ الراحة وتدير كلا من فنادق المفرق وليوا والمرفأ وتمتلك 15 بالمائة من فندق هيلتون الرباط· وقال ان المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق سوف تكون في مقدمة المستثمرين في امارة ابوظبي بعد قيام هيئة ابوظبي للسياحة والشركات العقارية الاخرى بتخصيص الاراضي والواجهات البحرية لاقامة المنتجعات والفنادق في أبوظبي·
وذكر الرميثي ان المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق سوف تلعب دورا بارزا في المرحلة القادمة لدعم قطاع السياحة في امارة ابوظبي مشيرا الى الدور الهام الذي تقوم به الحكومة في الوقت الراهن لتطوير وتنمية هذا القطاع· وحول قدرة ابوظبي في جذب الاستثمارات السياحية الدولية والاجنبية بوجه عام قال ان هناك العديد من الشركات والهيئات الدولية تنتظر الفرصة الملائمة لتدخل الى سوق الاستثمار السياحي في أبوظبي·
واضاف ان الحكومة تدرس تعزيز دور القطاع الخاص في مشروعات السياحة الكبرى بالتعاون مع مستثمرين محليين واجانب للنهوض بهذا القطاع· وذكر ان المستثمرين الاجانب لديهم الثقة بمشروعات ابوظبي السياحية كما ان هدف هيئة أبوظبي للسياحة هو الوصول الى استقطاب ثلاثة ملايين سائح ولابد من استمرار العمل المشترك بين الهيئة والحكومة والقطاع الخاص لتحقيق هذا الهدف·
واشار الى ان نتائج الربع الاول من عام 2005 للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق كانت ممتازة ومشجعة وتحفزنا لمزيد من العمل لتلبية حاجات الامارة المتزايدة للغرف الفندقية ونحن سوف نقوم ببناء المزيد من الفنادق في الامارة لتلبية الطلب الكبير والحيلولة دون زيادة أسعار الغرف الفندقية·
من جانبه قال نويل مسعود المدير العام لفندق أبوظبي انتركونتيننتال إن إمارة أبوظبي مقبلة على مرحلة هامة ورئيسية من الازدهار السياحي أسوة بالدول والمدن المعروفة في المنطقة والعالم· واكد أن أبوظبي أصبحت في السنوات القليلة الماضية مقصدا سياحيا هاما يؤمها مئات الآلاف من السياح العرب والاجانب على مدار العام حيث ان هذا التطور لم ينبع من فراغ·
وقال اننا نشهد اقبالا من السياح الاوروبيين عاما بعد عام وخاصة السياح القادمين من المانيا وسويسرا وبريطانيا· وحول مشروع التطوير الوشيك لفندق ابوظبي انتركونتيننتال قال المدير العام ان الانتركونتيننال باعتباره فندقا رائدا في إمارة أبوظبي فاننا نحرص باستمرار على تجديده وتطويره ليظل الافضل والاكثر تطورا في الامارة من اجل تلبية احتياجات سياحة النخبة وسياحة المؤتمرات المتنامية في ابوظبي·
واوضح ان الخطة تشمل اعادة تجديد الفندق بالكامل لان النزلاء يتطلعون الى الافضل دائما والخدمات الفندقية في تطور مستمر ولايمكن ان تقف عن نقطة معينة وبالتالي لابد من متابعتها دائما· وقال ان الفندق حقق معدلات اشغال قياسية نظرا للاقبال السياحي الهائل في الامارة ونحن كنا مواكبين للتطور والترويج للسياحة في أبوظبي منذ سنوات طويلة من خلال المشاركات المستمرة في المعارض الدولية المتخصصة في السياحة·
وتوقع نموا كبيرا في أعداد السياح بسبب التوسع في إقامة خطوط جديدة باستمرار للاتحاد للطيران وقال' عندما تطير الاتحاد للطيران الى 50 عاصمة ومدينة في العالم بحلول العام 2008 فان الغرف الفندقية في أبوظبي بحاجة لمضاعفة أعدادها لان الإمارة تكون قد تحولت الى مقصد رئيسي للسياحة على مستوى العالم· (وام)

اقرأ أيضا

"موديز" ترفع تصنيف الاقتصاد المصري وتشيد بالإصلاحات