الاتحاد

عربي ودولي

«طالبان» تدين وضع قادة من «شبكة حقاني» على لائحة الإرهاب الأميركية

كابول (يو بي أي) - دانت حركة طالبان إدراج أسماء 3 من قادة شبكة حقاني المتشددة المتحالفة معها على لائحة الإرهاب في أميركا، وتجميد أصولهم المالية، معتبرة هذه الخطوة دليلاً على فشل الجيش الأميركي في أفغانستان.
ونقلت صحيفة (خاما) الأفغانية عن المتحدث باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد، قوله إن تصنيف أميركا لـ 3 من شبكة حقاني على أنهم إرهابيون وتجميدها أصولهم يعني فشل الجيش الأميركي في أفغانستان.
ودان مجاهد هذه الخطوة التي وصفها بأنها غير فعالة ومسرحية، ورأى أنها تشير إلى فشل وهزيمة أميركا بما أنه من الواضح أنه ليست لدى المجاهدين في الإمارة الإسلامية أية علاقات تجارية معها أو أية حسابات في مصارفها.وشدد على أن الحقيقة هي أن أميركا خسرت عسكرياً في أميركا، وهي تريد التخفيف من هزيمة جيشها بشن حرب دعائية.
وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت الأربعاء الماضي ثلاثة من قادة الحركة على اللائحة الخاصة بالإرهابيين الدوليين لعلاقتهم بتمويل ودعم شبكة حقاني التي تعتبرها واشنطن منظمة إرهابية منذ سبتمبر 2012.
وبموجب القرار، تُجمد أي أصول قد يملكها الثلاثة وتخضع للسلطات الأميركية، كما يحظر على أي مواطن أميركي التعامل معهم.

اقرأ أيضا

تيلرسون: نتنياهو خدع ترامب مراراً بمعلومات مغلوطة