الاتحاد

الرياضي

عشاق «الجمبري».. ضحية مورينيو!

 مورينيو يطالب الجماهير باشعال مدرجات أولد ترافورد (أرشيفية)

مورينيو يطالب الجماهير باشعال مدرجات أولد ترافورد (أرشيفية)

عمرو عبيد (القاهرة)

استجاب قادة جماهير مانشستر يونايتد لطلبات المدير الفني لفريقهم، جوزيه مورينيو، الخاصة بإحياء الأجواء الحماسية في مدرجات أولد ترافورد، بعدما اشتكى البرتغالي من الصمت القاتل الذي يلف المدرجات خلال مباريات المان الأخيرة. وحثت الرابطة إدارة اليونايتد على إجراء بعض الترتيبات لإعادة هيكلة وتسكين الجماهير بطريقة معينة تضمن زيادة الصخب والتشجيع في المدرجات، حيث طالب القادة بتخفيض قيمة تذاكر مقاعد المدرجين السفليين على جانبي الملعب خلف كل مرمى، والمعروفين تاريخياً بأنهما الأكثر صخباً والأعلى صوتاً على الدوام، وهو ما يضمن وجود تجمعات كبيرة من المشجعين المتحمسين القادرين على إحياء الأجواء المطلوبة في مسرح الأحلام.

وسيكون أصحاب المقاعد المخصصة للأسر والمعاقين، ومن يحملون بطاقات خاصة هم ضحية تلك التعديلات، لأنه في حالة استجابة إدارة اليونايتد إلى توصيات رابطة المشجعين، سيتم نقل تلك المقاعد إلى أماكن أخرى بالملعب، وأطلق روي كين كابتن المان السابق وصف عشاق شطائر الجمبري، على تلك الفئة سابقاً حين قال إنهم لا يتابعون مطلقاً ما يحدث داخل أرضية الميدان، بل يأتون للنزهة وتناول تلك الشطائر فقط!

وطالب قادة الرابطة بإعداد بدائل للمعاقين على وجه الخصوص قبل التفكير في نقل مقاعدهم بعيداً عن المدرج الشرقي، حيث يجب تجهيز ممرات جديدة للمدرجات التي يمكن نقلهم إليها من أجل إفساح المجال أمام وجود أعداد غفيرة من المشجعين الصغار خلف كل مرمى، وفي ظل هتافهم وأصواتهم العالية على الجانبين، سيعلو الصخب كثيراً ويغير أجواء الملعب تماماً.

كما تناولت الرابطة مشكلة أخرى تراها سبباً في هدوء مسرح الأحلام الحالي، وهي ارتفاع أعمار أصحاب التذاكر الموسمية بجانب عدم قدرة صغار المشجعين على شراء تلك التذاكر لارتفاع أسعارها، وبالتالي لا يوجد عدد كبير من المشجعين القادرين على الهتاف المتواصل خلال مباريات الفريق، وتم توجيه طلب للإدارة بتقديم بعض التنازلات في مسألة تحديد أعمار حاملي تلك التذاكر، لمنح الفرصة أمام الشباب للحصول عليها. وانتقد المشجعون حالة مرافق مسرح الأحلام مقارنة بملاعب المنافسين، بجانب التأكيد على ضرورة توسيع وتحسين الملعب وإضفاء سرعة أكبر في عملية الدخول والخروج بعد زيادة عدد أفراد الأمن، كما طالبوا بتقديم خدمات أفضل ومشروبات أرخص لجذب الفئات العمرية الصغيرة.

المثير أن أغلب تلك المقترحات جاءت متوافقة مع رؤية سبيشل ون الذي تحدث بهذا الخصوص عدة مرات، لكن إدارة اليونايتد قد لا تتمكن من تنفيذ هذه الأفكار حيث تعتقد أن عملية نقل مقاعد فئات معينة إلى مدرجات أخرى هو أمر محفوف بالمخاطر!

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !