الاتحاد

دنيا

جمال سليمان يجسد دور الصعيدي للمرة الثالثة في الدراما المصرية

جمال سليمان

جمال سليمان

شارك الفنان السوري جمال سليمان في الدورة الخامسة من مهرجان الفجيرة السينمائي الدولي للمونودراما، وتعتبر هذه هي الدورة الخامسة التي يتلقى فيها سليمان الدعوة للمشاركة في فعالياتها بالإمارات، وقد حرص الفنان العربي على تلبيه الدعوة هذا العام إلى المهرجان في دورته التي انعقدت خلال الفترة من 14 إلى 22 يناير ولمدة ثمانية أيام، على الرغم من انشغاله بالتحضير لمسلسله المصري الجديد "سيدنا السيد".

كان جمال سليمان قد تفاجأ بخبر وفاته، الذي تناقل عبر المواقع الاجتماعية، بعد عودته مؤخراً من الإمارات العربية المتحدة، وأنه انتقل إلى رحمة الله تعالى، ليؤكد لمحبيه أن صحته بخير ولا يشكو من أي مكروه. وسليمان الذي يتواجد حالياً في دمشق يسافر خلال فترة وجيزة إلى مصر لتصوير مشاهده في “سيدنا السيد” الذي يقوم ببطولته عن قصة وسيناريو وحوار ياسر أحمد وإخراج إسلام شلبي، وإنتاج جمال العدل.
اختيار حورية فرغلي
ويقول سليمان لـ”الاتحاد”: يبدأ تصوير المسلسل في 10 فبراير الجاري، حيث تبدأ المشاهد الخارجية أولا في الأماكن الطبيعية بمحافظة الأقصر وقنا ومدينة الإنتاج الإعلامي وقرية أشرف عبدالباقي بالقاهرة، بالإضافة إلى مدينة سوهاج التي قصدها سليمان والمخرج إسلام خيري ومدير إنتاج المسلسل أحمد فاروق مؤخرا لمعاينة أماكن التصوير هناك.
وانتهى المؤلف ياسر عبدالرحمن أحمد مؤلف “سيدنا السيد” من كتابة 25 حلقة من أحداث المسلسل، الذي تدور أحداثه في عام 1945، ونفى المؤلف صحة ما تردد من الأسماء التي ذكرتها بعض الصحف مؤخراً للمشاركة في العمل، مؤكدا أنه حتى الآن لم يتم الاستقرار إلا على الفنانة حورية فرغلي للمشاركة أمام الفنان جمال سليمان وجارٍ ترشيح باقي الفنانين خلال الأيام القليلة المقبلة.
عودة للهجة الصعيدية
ولم يكن جمال سليمان في شهر رمضان الفائت ذلك الرجل الصعيدي كما اعتدناه في أدواره المصرية، حيث جسد في “الشوارع الخلفية” دور شكري عبدالعال ضابط في الجيش المصري. وقد برع في تقديم الشخصية بصورة جديدة لم يظهر بها في أي عمل سوري أو مصري من قبل، وهو عاد تاريخياً إلى قبل ثورة يوليو 1952، إلا أنه حاكى ثورة 25 يناير من خلال أوجه الشبه بين الثورتين ليؤكد أنَّ التاريخ يعيد نفسه، حيث شاركته في البطولة ليلى علوي وأخرج العمل جمال عبدالحميد عن رواية بالاسم نفسه للروائي عبدالرحمن الشرقاوي.
ولكن هذه المرة سيجدد سليمان التجربة الناجحة التي خاضها في اللهجة الصعيدية في مسلسل “سيدنا السيد”.. فبعد تألقه ونجاحه أول مرة في دور الصعيدي في مندور أبو الذهب في مسلسل “حدائق الشيطان” حيث كان رجلاً صعيدياً ذا شخصية قيادية قوية يعيش في إحدى بلدات نجع حمادي ويتحصن بها ويعتبرها ملكية خاصة به وقلعة حصينة ويمارس نشاطه في ترويج المخدرات وزراعتها من خلال تواجده في البلدة الحصينة، والمسلسل مأخوذ من قصة حقيقية لأشهر تاجر مخدرات في صعيد مصر عزت حنفي الذي أعدم هو وشقيقه عام 2006.
أما في المرة الثانية فجسد في مسلسل “أفراح ابليس” شخصية طاغية وقاتل يُدعى “همام رسلان” يصل لأهدافه بالقتل حتى لأقرب الناس إليه ليحقق ما يريد، وهو رجل أعمال صعيدي يدير مجموعة اقتصادية كبيرة، ويرتكب عددًا كبيرًا من جرائم القتل في سبيل الحفاظ على إمبراطوريته الاقتصادية، ويساعده في ذلك ذراعه الأيمن ابنه الأكبر “بدر” خريج الحقوق الذي ترك المهنة ليقف بجانب أبيه في عملياته الإجرامية من قتل وبطش، بينما يجعل من ابنه الثاني “كمال” سندًا له في القاهرة ويزوجه من ابنة مسؤول كبير في الدولة، ليكون بمثابة الحماية له في وقت الأزمات، إلى جانب ابنته الصغرى “عالية”.
وللمرة الثالثة يخوض اليوم جمال سليمان تجربته الصعيدية التي تعرض في شهر رمضان 2012 ليحل من جديد بدور صعيدي متسلط يستغل نفوذه لخدمة أغراضه الشخصية، فهو أب متشدد أيضاً لا يخجل من ارتكاب عمل معروف بالبلدة بكونه ارتكب جرائم من أجل تحقيق طموحاته، مما يدفع أبناء البلدة للهروب من المنطقة خوفاً من ظلمه وبطشه.
لوك جديد
مسلسل” سيدنا السيد” يجسد من خلاله الفنان جمال سليمان شخصية فضلون الديناري، وهو الرجل الصعيدي ذو الأطوار الغريبة، والذي يعتبره أهل البلد شخصية استثنائية، تتميز بالغموض والازدواجية، وهو أب لأربعة أبناء، اثنين من الإناث واثنين من الذكور، وتختلف شخصية الفنان جمال سليمان كل الاختلاف عن الشخصيات الصعيدية التي قدمها من قبل، فمن المقرر أن يظهر على جمهوره بلوك جديد سيكون مفاجأة.



مفاجآت للمشاهد
أكد مؤلف العمل ياسر عبدالرحمن أحمد، أن مسلسل “سيدنا السيد” يحمل الكثير من المفاجآت المتتالية في أحداثه، ومن إخراج إسلام خيري شلبي وإنتاج العدل جروب. وخلال أيام قليلة سوف يستقر المخرج على فريق العمل بعد ذلك سيقوم بالإعلان عنه ولكنه انتهى من اختيار أماكن التصوير والتي تم الاتفاق على أن تكون طبيعية وبعيدًا عن الاستديوهات.

اقرأ أيضا