الاقتصادي

الاتحاد

عودة الارتباك للحركة الجوية بمطار القاهرة


القاهرة - ليلى عبدالحميد:
بعد فترة هدوء نسبي لم تتجاوز ثماني ساعات استأنف ضباط المراقبة الجوية امس تباطؤهم في تنظيم حركة الطيران بمطار القاهرة مما ادى الى حدوث ارتباك شديد وتأخر اقلاع 45 رحلة طيران ما بين ساعتين وخمس ساعات في جميع المطارات المصرية· واحتجزت المراقبة 11 طائرة لمصر للطيران بركابها لأكثر من 3 ساعات على ممر الاقلاع واضطرت الشركة لتقديم وجبات ساخنة للركاب على الطائرات· وامر وزير الطيران المدني المصري الفريق أحمد شفيق بإجراء تحقيقات فورية لمعرفة الاسباب الحقيقية للتباطؤ وفصل من يثبت تورطه لتهاونه مع من تسبب في إلحاق خسائر كبيرة لشركات الطيران المصرية والاجنبية وقرر اعفاء شركات الطيران المتضررة من سداد رسوم الايواء والانتظار بمطار القاهرة بسبب ما حدث من المراقبة الجوية·
وقال شفيق انه قد تم تزويد صندوق العاملين بالمراقبة بمليون و500 ألف جنيه وتحديد مكافأة نهاية الخدمة لتصل الى 470 الف جنيه لكل مراقب لدى خروجه الى المعاش اضافة الى زيادة 30 في المئة في مرتباتهم، وانتقد ادعاء المراقبين بأنهم يتباطؤون لاجهادهم·
وقال محمد منير رئيس القطاع التجاري بشركة مصر للطيران ان خسائر الشركة بلغت في يومين فقط مليوني دولار الى جانب خسائر أخرى تتمثل في قيمة الوجبات الاضافية التي توزع على الركاب سواء في المحطات الخارجية أو الداخلية وركاب الترانزيت في مختلف المطارات· وقال اللواء عبدالفتاح بدران نائب رئيس مطار القاهرة ان التباطؤ ادى الى حدوث ارتباك شديد في حركة الطيران وتكدس الطائرات على الممر حيث انتظرت 15 طائرة بركابها في ارض المهبط لاكثر من اربع ساعات·
واضطرت العديد من شركات الطيران الى زيادة وقودها الاحتياطي لمواجهة فترة الانتظار الطويلة كما أغلقت بعض الطائرات محركاتها تحسبا للتباطؤ، واكد ضباط المراقبة الجوية عدم تراجعهم عن موقفهم امام عناد وزارة الطيران وفصل 4 من زملائهم وتوقيع العديد من الجزاءات على آخرين·
وقال مجدي عبدالهادي رئيس رابطة ضباط المراقبة الجوية ان التباطؤ يشمل كل المطارات المصرية حيث يتضامن المراقبون مع زملائهم المفصولين وان ما حدث من انتظام لمدة 8 ساعات امس الأول كان بسبب عدم وجود رحلات كثيرة والغاء بعض الشركات الاجنبية والعربية لرحلاتها وانه تمت زيادة الفاصل الزمني بين الطائرات الى 15 دقيقة بدلا من عشر دقائق·
وقال ان مطالبنا تتركز في عودة المفصولين ورفع الجزاءات وتثبيت اصحاب العقود الذين امضوا ثلاث سنوات وتعديل الهيكل الاداري ونظام الترقيات وشغل المناصب القيادية في المطارات المصرية وعودة نظام البعثات الخارجية بدلا من اقتصارها على قيادات الوزارة القادمين من الخارج وفصل علاج المراقبين عن مستشفى مصر للطيران ودعم صندوق العاملين بمليوني جنيه وزيادة الرواتب بنسبة 100 في المئة· واكد ان التباطؤ يتم وفقا للقانون حيث تنص الوثيقة رقم 9426 من دليل تخطيط وتنظيم الحركة الجوية الصادر من 'الايكاو' بتنظيم الحركة وفقا لقواعد محددة من بينها الاجهاد والاسباب النفسية والتوتر وانه تم الاتفاق على ان الفاصل الزمني يصل الى 15 دقيقة· مؤكدا انه لا تراجع عن موقفنا حتى يتم فتح باب الحوار مع وفد من الرابطة ووزارة الطيران المدني وعودة المفصولين الى عملهم·

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا