الاتحاد

عربي ودولي

محكمة باكستانية تحدد 18 فبراير موعداً نهائياً لمثول مشرف أمامها

إسلام آباد (وكالات)- حددت محكمة باكستانية موعداً نهائياً آخر للحاكم العسكري السابق برفيز مشرف للمثول أمام المحكمة، بعدما لم يحضر أمس جلسة إدانته بالخيانة.
وكانت هذه المرة الرابعة التي لم يمثل فيها مشرف أمام المحكمة منذ بدء المحاكمة في ديسمبر من العام الماضي.
وقال القاضي فيصل عرب، إن المحكمة الخاصة سوف تصدر مذكرة اعتقال بحق الرئيس السابق في حال لم يحضر جلسة الاستماع المقبلة في 18 فبراير الجاري.
ويتلقى مشرف، الذي يواجه اتهامات بالخيانة لتعطيل العمل بالدستور عام 2007، العلاج في مستشفى عسكري في باكستان، بعدما اشتكى من آلام في الصدر خلال نقله إلى المحكمة في الثاني من يناير الماضي.
ورفضت المحكمة الشهر الماضي طلبه بالسماح بنقله إلى الخارج لتلقي العلاج.
غير أن المحكمة وافقت أمس على العريضة التي قدّمها محامو رئيس البلاد السابق، برفيز مشرّف، والتي يطالبون فيها إعفاءه من المثول أمامها، أمس، وقررت استدعاءه للمثول أمامها في 18 الجاري. وكان محامي مشرف، أنور منصور، قدّم عريضة يطلب فيها إعفاء مشرّف من المثول أمام المحكمة، مؤكداً أن موكله سيمثل في 18 فبراير، بعد إخراجه من المستشفى.

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد