الاتحاد

الإمارات

فعاليات معرض ومؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر «آيسنار» تنطلق اليوم

عمال خلال وضع اللمسات الاخيرة على تجهيزات معرض الامن الدولي «آيسنار»

عمال خلال وضع اللمسات الاخيرة على تجهيزات معرض الامن الدولي «آيسنار»

ينطلق صباح اليوم معرض ومؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر (ISNR 2010 ) الذي تنظمه وزارة الداخلية بالتعاون مع شركة ريد للمعارض الشرق الأوسط في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 1 إلى 3 مارس الجاري، تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
وبدأت الوفود المشاركة في معرض ومؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر (ISNR 2010) أمس بالوصول إلى الدولة للمشاركة بأحدث التقنيات والابتكارات في مجال الأمن الذي تقدمه 218 شركة عارضة من 24 دولة إضافة إلى مشاركة عدد من الخبراء والباحثين المتخصصين في فعاليات المؤتمر المصاحب.
ووصل للمشاركة في الفعاليات أبرار إبريجموف مساعد وزير الداخلية في جمهورية أوزبكستان وعامر مصطفى مسؤول قطب التخطيط في وزارة الداخلية بالمملكة المغربية، والعميد طارق مبارك بن دينة وكيل وزارة الداخلية في مملكة البحرين الشقيقة.
ويعتبر (ISNR 2010) الحدث الوحيد من نوعه على مستوى المنطقة ومنصة لتواصل الخبراء من مختلف الجهات الرسمية والقطاع الخاص المعنيين في المجال الأمني.
وتمثل الوفود الرسمية المشاركة كلاً من السعودية والبحرين والكويت والسودان وتركيا وإيطاليا وأوزبكستان والبوسنة والهرسك والمغرب واليمن.
وأوضح اللواء مطر سالم بن مسيعد النيادي مدير عام الخدمات الإلكترونية والاتصالات بوزارة الداخلية رئيس اللجنة العليا للمعرض والمؤتمر أن مشاركة الوفود الرسمية رفيعة المستوى تؤكد أن الحدث بات مرجعاً لتقنيات الأمن التي تعتبر أكثر إلحاحاً في ظل التحديات المتسارعة التي تشهدها مجتمعاتنا وعملية بناء الاقتصادات الحديثة التي تشهدها”.
وأعرب اللواء النيادي عن شكره لكافة الوفود الرسمية المشاركة مؤكداً على مكانة معرض ومؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر (ISNR 2010) كفرصة فريدة للتنسيق بين الأجهزة الأمنية في المنطقة وتبادل الخبرات والتجارب التي من شأنها تعزيز استقرار وازدهار المنطقة ككل.
من جانبه، قال فريدريك تو رئيس شركة ريد للمعارض - الشرق الأوسط المنظمة للحدث “إن تزايد اهتمام الجهات الفاعلة في المجال الأمني هو دليل على نجاح أبوظبي باستقطاب فعاليات وأحداث كبرى تساهم في بناء مجتمعات واقتصادات مستدامة”.
وأضاف، “وضعنا بالتعاون مع وزارة الداخلية في دولة الإمارات، كافة الإمكانات والتسهيلات لجعل تجربة (ISNR 2010) ناجحة من حيث حجم التفاعل والتواصل المعرفي والتقني بين كل الجهات المشاركة سواء من الجهات الأمنية الرسمية أو القطاع الخاص المعني بتقديم ابتكارات تلبي متطلبات عصرنا التقني، الذي يشهد تطوراً متسارعاً، يتطلب مواكبة في وضع الحلول الأمنية الناجعة”.
ويشارك في المؤتمر خبراء متخصصون في الشؤون الأمنية والعلمية من مختلف دول العالم.
ويعد “المؤتمر” فرصة مثمرة لتبادل الأفكار والخبرات والمعلومات، وذلك من خلال أوراق العمل المقدمة من قبل نخبة متميزة من الخبراء والأكاديميين والمسؤولين المعنيين بأمور الأمن والتقانة وخدمة الأمن الدولي ودرء المخاطر محلياً وإقليميا ودولياً.
وتتضمن فعاليات مؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر “آيسنار” أبوظبي 2010 جلسات مفتوحة يشارك فيها مجموعة من الخبراء، الذين سيتطرقون إلى خبراتهم في المجالين “الأمني والتقني”، ومن ضمن المتحدثين في المؤتمر خبراء من إدارة شرطة الولايات المتحدة الأميركية وإدارة أمن النقل الأميركية والبرلمان الأوروبي ويوروبول واللجنة العليا الفرنسية للدفاع المدني ووزارة الداخلية الإسبانية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصل إلى الرياض للمشاركة في القمة الخليجية الـ 40