الاتحاد

عربي ودولي

450 مقاتلاً أجنبياً يتسللون إلى الصومال بتشجيع من القاعدة

مسلح من ميليشيا

مسلح من ميليشيا

تدفق مئات من الأجانب مؤخراً إلى الصومال للالتحاق بالمسلحين المتشددين المحليين بتشجيع من اسامة بن لادن ومستفيدين من انسحاب الجيش الاثيوبي، مما يثير المخاوف من انتشار دائم لتنظيم ''القاعدة'' في هذا البلد· وتؤوي الصومال حاليا بحسب التقديرات نحو 450 مقاتلا اجنبيا ينشطون إلى جانب ''حركة الشباب المتطرفة التي تقود تمردا داميا منذ ·2006 لكن عدد المقاتلين الاجانب ازداد إلى حد كبير في العام 2009 بحسب بعض الخبراء في الصومال التي لم تكن حتى الآن تعد سوى عدد قليل منهم ملاحقين لارتباطهم المفترض مع تنظيم ''القاعدة'' ومستغلين حالة الفوضى التي تعم البلاد للاختباء فيها· وقال اسماعيل حاجي نور وهو مسؤول أمني سابق انشأ ميليشيا خاصة به لمحاربة الشباب وحلفائهم، ''كان هناك ربما مئة اجنبي العام الماضي، لكن العدد ارتفع في الوقت الحاضر إلى 450 بحسب تقديرنا''· وأوضح نور أن الجهاديين الأجانب يأتون من الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا ويدخلون إلى البلاد عبر رحلات منتظمة تحط في منطقة أرض الصومال التي تتمتع بشبه حكم ذاتي شمال جمهورية الصومال· ويحتشد معظمهم في جاروي عاصمة ''أرض الصومال'' التي أعلنت استقلالها من جانب واحد، تحديدا في بيداوة مقر البرلمان الصومالي غرب مقديشو وفي مرفأي مركا وكيسمايو· وعبر دبلوماسي معتمد في نيروبي عن قلقه قائلا ''هناك خطر يؤخذ على جانب كبير من الجدية، بأنهم يتطلعون إلى أبعد من الصومال لعملياتهم''·
ميدانيا قتل 7 اشخاص باشتباك بين الشرطة الصومالية ومسلحين متشددين في مقديشو أمس بينما قتل 6 آخرون بمعارك بين جماعات متشددة وحركة الشباب في اقليم باي وسط الصومال·
على صعيد القرصنة، اعتقلت الفرقاطة اليونانية ''بسارا'' ومروحية إسبانية تشاركان في القوة البحرية الأوروبية المنتشرة في خليج عدن أمس الأول، 7 قراصنة صوماليين كانوا يحاولون مهاجمة ناقلة نفط ألمانية، على ما أعلنت وزارة البحرية التجارية اليونانية أمس· وتابعت الوزارة في بيان أن القراصنة الذين حاولوا اعتراض ناقلة النفط الألمانية ''اف جي اس شبيسارت'' جنوب اليمن سلموا صباح أمس إلى الفرقاطة الألمانية ''اف جي اس راينلاند بفالتس''· وقد عدل القراصنة عن مهاجمة ناقلة النفط بعدما رصدهم طاقمها· وأبلغ الأمر إلى الفرقاطة اليونانية راينلاند التي تقود القوة الأوروبية ''أتلانتا'' بالهجوم فتمكنت مساء أمس الأول من وقف مركب القراصنة ونزع سلاحهم بدعم من مروحية ومن الفرقاطة الإسابانية ''اس بي اس فكتوريا''، على ما أوضح البيان·
من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الألمانية أمس في برلين أن 7 قراصنة هاجموا بالأسلحة الناقلة الألمانية ''شبيسارت'' أمس الأول التي كانت موجودة في المنطقة في إطار مهمة ''أتلانتا'' التي أطلقها الاتحاد الأوروبي لمكافحة القرصنة· وأضاف المتحدث أنه تم رد النيران على زورق القراصنة، الأمر الذي دفع القراصنة إلى الاستدارة بقاربهم الذي نجح رجال البحرية في إيقافه لاحقاً والقبض على القراصنة السبعة· وكانت ألمانيا سلمت كينيا في العاشر من الشهر الجاري 9 قراصنة صوماليين ألقي القبض عليهم لدى محاولتهم السطو على ناقلة ألمانية في خليج عدن·
إلى ذلك، قالت شركة سالهوس للشحن التي تملك السفينة النرويجية ''ام تي بو اسير'' والتي احتجزها قراصنة قبالة سواحل الصومال الخميس الماضي، إن قبطان السفينة أبلغ الشركة ان جميع أفراد الطاقم موجودون وهم بخير· وقالت الشركة إن عدد أفراد طاقم السفينة يبلغ 27 فرداً وهم قبطان نرويجي و19 فلبينياً و5 بولنديين وروسي وليتواني·
وفي تطور آخر، دانت منظمة ''هيومن رايتس ووتش''الحقوقية أمس طرد الشرطة الكينية لمئات اللاجئين الصوماليين الفارين من القتال في بلدهم، وارتكابها عدداً كبيراً من التجاوزات·
وقالت المنظمة في تقرير يتألف من 58 صفحة بعنوان ''من الرعب إلى اليأس''، ان حوالي 60 ألف صومالي دخلوا في ،2008 كينيا رغم إغلاق الأخيرة لحدودها في ،2007 أي حوالى 165 شخصاً في اليوم بحثا عن ملاذ في أحد المخيمات المكتظة في شمال غرب البلاد·
وأكد أن ''الشرطة الكينية تحتجز الواصلين الجدد وتسعى للحصول على رشاوى عبر استخدام التهديد والعنف في أغلب الأحيان بما في ذلك العنف الجنسي، وتطرد إلى الصومال العاجزين عن دفع الأموال

اقرأ أيضا

الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار بعد جلسة مجلس الأمن بشأن كشمير