الاتحاد

دنيا

المربى مفيد للمصابين بفقدان الشهية

المربي مفيد للهضم

المربي مفيد للهضم

كشفت دراسة طبية حديثة أن المربى يحتوي على مادة مكافحة للسرطان، لكنها نصحت بالحرص على تناول الطازج من الفواكه والخضراوات، وقال فريق بحث من معهد أبحاث الأطعمة في بريطانيا إن مادة (البكتين) الموجودة في المربى يمكن أن تكون مفيدة في الحد من انتشار السرطان، لكنه أكد في الوقت ذاته ضرورة تناول الفواكه والخضراوات الطازجة بسبب احتوائها على هذه المادة، وهي عبارة عن ألياف طبيعية موجودة في كافة الأنواع، نظراً لكمية السكر الكبيرة الموجودة في المربى، وكانت دراسة نشرت في السابق حول الموضوع نفسه أشارت إلى أن مادة البكتين يمكن أن تبطئ الإصابة بمرض سرطان البروستاتا.
إفراز اللعاب
توصف المربيات بشكل خاص للأشخاص المصابين بفقدان الشهية للطعام، نظرا لعملها على زيادة إفرازات اللعاب في الفم فتثير الغدد التي تحرض على إفرازات المعدة، ما يدفع الإنسان إلى الإحساس بالجوع والرغبة بالأكل، كما أن المربيات تساعد بشكل فعال في هضم الطعام إذا تم تناولها بعد الأكل، فالمربى غذاء يصلح قبل الطعام وبعده، أي على الجوع والشبع إذا تم إعداده بشكل جيد كالمربيات المعدة إعداداً صحياً.
وأحسن أنواع المربيات هي المعمولة من الفواكه ذات اللون الأحمر، مثل الكرز والعنب الأحمر والفراولة، وأقل أنواع المربيات فائدة هو مربى التفاح لأن التفاح يفقد عناصره الغذائية بسرعة بسبب حرارة الطبخ شأنه شأن الحليب الطازج مع الحرارة، والمربى المصنوع من الزهور الطبيعية مفيد جداً في علاج التهابات القصبات الهوائية والحنجرة.
ووجد أن المربى غذاء مفيد لمن يزاولون الرياضة بكثرة، وللنساء الحوامل ولأصحاب الأعمال المرهقة وللأشخاص المصابين بفقر الدم الحاد، والمصابين بالنحافة الشديدة وللمسنين والمراهقين لأنه غذاء غني وسريع الهضم، كما يوصف مربى المشمش للمصابين بفقر الدم وقد ثبتت بالتجربة فائدته، كما ثبت أنه مقاوم جيد للإمساك المزمن والحاد بسبب وجود الألياف بكمية كافية، أما مربى التفاح الجيد فيوصف للمصابين بالإسهال الشديد.
وتناول ملعقة صغيرة يوميا من المربى تقي المرء من أغلب الأمراض التي تصيب الإنسان، وخاصة تلك الناتجة عن زيادة الأحماض القلوية في الجسم، مثل النقرس والرمال البولية وأمراض السكر وتصلب الشرايين، لذا ينصح المصابون بالرمال البولية والحصيات والتهاب المفاصل والنقرس بتناول المربى المعمول من الكرز والمربى المعمول من العنب، كما ينصح المصابون بالاضطرابات الكبدية بالإكثار من تناول مربى البرتقال.
التحضير لصنعه
عند رغبة ربة البيت بصنع المربي في المنزل عليها اتباع الإرشادات التالية للحصول على أفضل النتائج:
? يجب أن تكون الأواني الزجاجية (المرطبانات) من النوع الجيد الذي يتحمل الحرارة العالية، والذي يمكن إغلاقه بإحكام، والأفضل استعمال الأواني الصغيرة التي تسع حوالي ليتر.?? تغسل الواني بالماء الساخن والصابون وتجفف جيداً.
? يجب أن يكون القدر الذي سيستعمل لصنع المربى إما من النحاس المبيض أو من (الستانلس ستيل) سميك القعر.
? يحرك المربى بملعقة خشبية طويلة الذراع.
? تحضر مصفاة كبيرة من البلاستيك وليس المعدن حتى لا يتغير لون الفاكهة.
? يحضر كيس من القماش الشاش لتصفية الفاكهة المطبوخة.
? تحضر ملعقة كبيرة كثيرة الثقوب.
? تقص أوراق من الورق المشمع بحجم غطاء الأواني المستعملة.
? تغسل الفاكهة الناضجة وتجفف ثم يوزن السكر.
? يعصر الليمون ويوضع جانبا لحين استعماله وفائدة الحامض أنه يساعد على استخراج مادة (البكتين) من الفاكهة أثناء طبخها، والبكتين هي المادة الفعالة في تخثر الفاكهة.
? إذا فتح مرطبان المربى يجب وضعه في الثلاجة ويجب استعمال ملعقة.


يصاب المربى بالعفن للأسباب التالية:
إذا لم يغط المربى الساخن بورق مشمع يلامس سطحه أو إذا لم يتم إغلاق المرطبان إغلاقاً محكماً.
عدم غليانه على النار المدة الكافية بعد إضافة السكر لتتبخر المياه منه.
العفن لا يضر إذا كان ظاهرا على سطح المربى فقط، ويمكن إزالة العفن بكشطه بملعقة جافة نظيفة ثم يوضع المربي في الثلاجة لاستعماله لاحقاً.
تظهر الفقاقيع في المرطبان لعدم احتوائه على كمية السكر الكافية.
تظهر الفقاقيع في المرطبان أو الرغوة أيضا لعدم طبخه على النار مع السكر المدة الكافية.
تنتج الفقاقيع إذا استعملت ملعقة غير نظيفة أو ترك المرطبان مفتوحاً.
للاهتمام بالمربى الذي بدأ فيه العفن يكشط العفن، ثم يوضع المربى في طبق من «البايركس»، ويوضع في الفرن حتى يغلي مدة ثلاث دقائق ثم يوضع في الثلاجة.

اقرأ أيضا