الاتحاد

دنيا

عروض الدلافين في دبي تجمع بين التعليم والترفيه العائلي

خلال أحد العروض

خلال أحد العروض

تزايد الإقبال خلال الفترة الماضية على متابعة عروض الدلافين في«دبي دولفيناريوم» الذي يعد أول وأكبر مسرح داخلي مكيف في الشرق الاوسط، وهو من أحدث المباني للثدييات البحرية، حيث تتموضع في حديقة الخور الخضراء، التي تسجل إقبال أكثر من 30 ألف زائر شهريا.
ويصنف «دبي دولفيناريوم» كأحد أفضل أماكن الجذب السياحي المحببة في دبي، ومن أفضل أماكن التسلية لكل العائلة، لأنه يركز على تحقيق التوازن بين التعليم والترفيه العائلي، حيث التقاء الطبيعة والعلم، ما يجعل منه مغامرة بحرية تعليمية وترفيهية مثيرة.
وبالحديث مع إحدى المسؤولات عن الإدارة، ذكرت أن إدارة حوض الدلافين لا تعمل على تقديم عروض يومية، إنما هناك برامج تجمع بين العلم والمعرفة والترفيه، حيث يتم إعداد مسابقات وكتابات قصصية، بالإضافة إلى برامج تجمع المنافسة بين الأبناء والآباء للتعرف على حيوان الدولفين أو الفقمة، خاصة فيما يتعلق بالأمور المتعلقة بالأضرار التي يمكن أن تلحق بها، نتيجة الكثير من العوامل سواء البشرية أو الكوارث.
وقالت إن هناك عرضاً حياً للدلافين والفقمات لمدة 45 دقيقة، ويمكن القول إنه من العروض التي تحبس الأنفاس، بسبب الحركات الأكروباتية من الدلافين والفقمات المكسية بالفرو، التي تؤدي تلك الحركات أو التصرفات بطريقة مضحكة، مشيرة إلى أن العرض مليء بالنشاط والحركات الجديدة التي تسمح للدلافين بالتفاعل مع الجمهور والمدربين، حيث يشهد الجمهور روعة الثدييات البحرية وهي تلعب كرة السلة والقفز وتقلد الغناء ثم ترقص مع بعضها البعض وبعضها ترسم أيضا.
وأعدت الإدارة عروضاً ترفيهية مميزة للأطفال في يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع بواسطة دمى الدلافين والمهرجين إلى جانب عرض الدمى فعالية الساحر، وفقرة صاحب الأرجل الطويلة، ويتخلل ذلك مفاجآت للأسر وأطفالهم، كما يقدم «دبي دولفيناريوم» فرصة لزواره لاختبار التفاعل مع الدلافين مباشرة، حيث يمكن للراغبين السباحة مع الثدييات البحرية الصديقة والودودة.
وتخضع فقرة السباحة مع الدلافين لإشراف مدربين، وتستمر مدة عشرين دقيقة داخل الماء مع الدلافين، ويمكن للسباحين معانقة تلك الحيوانات اللطيفة واللعب معها، ويمكن المدربون المشارك من امتطاء الدلافين والإبحار معها، وهم على ثقة أن السباحة مع الدلافين ستترك ذكريات جميلة ورائعة لمدى الحياة للكبار والصغار، وقبل القفز الى بركة السباحة يقوم المدربون بإلقاء محاضرة قصيرة لتقديم المشارك الى عالم الدلافين الساحر، حيث يشرحون كيفية الاتصال مع الدلافين وفهمها.
وتقدم فقرات السباحة مع الدلافين من الاثنين الى الخميس، ويسمح للأطفال من عمر 5 سنوات فما فوق بالسباحة مع الدلافين، ومدة فترة السباحة مع الدلافين 45 دقيقة بما فيها تبديل الثياب، وكل ذلك يتم في مسرح كبير في «دبي دولفيناريوم»، حيث يوجد 1200 مقعد سينما مريح ذات جودة عالية، إلى جانب 120 مقعداً درجة أولى، وتم تجهيز المسرح بأفضل أنظمة الصوت والليزر والأضواء الكاشفة، من أجل تعزيز متعة المشاهدة، ويعيش في ذلك المكان خمسة من الدلافين وأربع فقمات، وتتوفر خدمات أخرى مثل إقامة الحفلات الخاصة والدروس التثقيفية، إلى جانب مطعم ومحل لبيع الهدايا التذكارية.
ويقع دولفيناريوم في حديقة الخور التي تقع على مساحة 96 هكتاراً، وتعتبر أكبر ثاني حديقة في دبي، وتتميز بموقعها الاستراتيجي في قلب مدينة دبي، وما يميز تلك الحديقة عن الحدائق كونها تقع على مشهد رائع مبهر على خور دبي، ويمكن لزوار الحديقة بعد متعة مشاهدة الدلافين وعروضها، التوجه إلى التلفريك الذي يمتد على طول ثلاثة كيلومترات، مع إطلالة تستحق المشاهدة.

اقرأ أيضا