الاتحاد

الرياضي

«المبارزة» تتألق في «عربية القاهرة» بـ 7 ميداليات

علم الإمارات يرفرف فوق منصة التتويج (الاتحاد)

علم الإمارات يرفرف فوق منصة التتويج (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

حلق منتخبنا لناشئات المبارزة بالميدالية الفضية في منافسات الشيش «فلوريه» في البطولة العربية، التي أقيمت بالقاهرة على مدار يومين، حيث تألقت اللاعبات، خصوصاً في نصف النهائي الذي تفوقن فيه على منتخب العراق 45 - 21، قبل أن يخسرن في النهائي أمام المنتخب المصري «صاحب الأرض»، وضمت قائمة المنتخب كلاً من نورة البريكي، وفاطمة الكعبي، وشهد خرام، وعائشة عبيد.
وحصد لاعبي ولاعبات المنتخب 6 ميداليات برونزية فردية، إضافة إلى فضية الفرق للناشئات، و5 ميداليات برونزية أخرى عن طريق الفرق المختلفة للناشئين تحت 17 سنة، والشباب تحت 21 سنة، وذلك تحت قيادة المدربين البولندي بيتر ماجويسكي للفلوريه، والمصري شريف محمود لسلاح الإيبيه.
وترأس البعثة المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين المحلي والعربي للمبارزة، عضو اللجنة الأولمبية الوطنية، وضمت الدكتورة هدى المطروشي أمين عام الاتحادين المحلي والعربي، عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي، وإبراهيم خالد المدير التنفيذي للاتحاد، وحضر البطولة رؤساء اتحادات مصر والعراق وتونس والجزائر وأمين عام اللجنة الأولمبية المصرية، وشاركت في البطولة 8 منتخبات هي الإمارات ومصر وتونس والجزائر والبحرين والعراق والكويت والأردن.
من ناحيته، أكد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، أن منتخبنا حقق مكاسب بالجملة في البطولة العربية، حيث إنه حصد 7 ميداليات أمام دول عريقة في اللعبة سبقتنا بعشرات السنين، وهو الأمر الذي يؤكد أن المبارزة الإماراتية في تطور مستمر، كما أن الاتحاد اطمأن بشكل واضح على مستوى اللاعبين واللاعبات قبل أسبوع واحد من البطولة الآسيوية للناشئين والشباب التي تستضيفها دبي من 24 فبراير إلى 4 مارس المقبل، والتي نستهدف فيها تحقيق إنجاز آسيوي يتجاوز فكرة الاستضافة والتنظيم إلى صعود منصات التتويج.
وقال: البطولة العربية كانت فرصة مثالية لعقد أكثر من اجتماع رسمي مع الأشقاء العرب ومتابعة تجارب الآخرين، واعتماد مسابقات الموسم الجديد العربية، والتشاور حول الكثير من الأمور التي تدعم تطور اللعبة في المنطقة، وأضاف: أعتقد أن التطور العربي يصب في مصلحة اللعبة التي نستهدفها في الإمارات، لأن التجارب العربية ليست بعيدة عنا، ويمكن الاستفادة منها، ونحن نستهدف التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، ونرجو أن نحقق انتصارات كبيرة في التصفيات القارية من أجل الوصول إلى هذا الهدف المنشود.
من ناحيتها، أكدت الدكتورة هدى المطروشي، الاستعدادات للبطولة الآسيوية التي تقام في مجمع حمدان بدبي تسير على قدم وساق، وكل التوقعات تؤكد أنها ستكون الأكبر والأهم على مستوى المشاركة، نظراً لتأكيد معظم المنتخبات مشاركتها في كل الفئات بأعداد كبيرة من اللاعبين واللاعبات، مؤكدة أن الإمارات تستضيف هذه البطولة للمرة الثانية في أقل من 4 سنوات، بعد أن نجحت أبوظبي في استضافتها من قبل، وهو الأمر الذي يعكس ثقة الاتحادين الآسيوي والدولي في الإمارات، موضحة أن فرق العمل تواصل الليل بالنهار لإنجاح الحدث القاري، وإخراجه بأفضل صورة وذلك بالتنسيق مع مجلس دبي الرياضي وكل الجهات المعنية الأخرى.

اقرأ أيضا