الاتحاد

الإمارات

حمدان بن محمد يشهد ختام مهرجان دبي للتسوق

حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يتوسط الرعاة

حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يتوسط الرعاة

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، وسمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة الإعلام بدبي حفل ختام مهرجان دبي للتسوق أمس.
وكرم سمو الشيخ حمدان بن محمد الرعاة الرئيسيين للمهرجان والذين بلغ عددهم 20 راعياً.
ووزع سمو الشيخ حشر بن مكتوم جوائز مهرجان دبي للتسوق 2010 للصحافة والتصوير الفوتوغرافي والإبداع.
واختتم المهرجان فعالياته التي انطلقت في 28 يناير الماضي تحت شعار “عالم واحد، عائلة واحدة” واستمرت لمدة 32 يوماً.
وحضر الحفل عدد من كبار الشخصيات، إلى جانب سامي ضاعن القمزي، المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وليلى سهيل، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، وإبراهيم صالح، المنسق العام لمهرجان دبي للتسوق.
وقال سامي ضاعن القمزي، المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية في دبي خلال كلمة اللجنة العليا للمهرجان “في فبراير من العام 1996، تكرَم سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بإطلاق الدورة الأولى من مهرجان دبي للتسوق، معلناً عن حدث ساهم في إحداث نقلة نوعية على صعيد التجارة والسياحة في الإمارة، مسجلاً النجاح تلو النجاح على مدى خمسة عشر عاما”.
وأضاف أن نجاح المهرجان يرتكز على خمسة عناصر أساسية هي حكومة دبي وقطاعها الخاص وبنيتها التحتية وإعلامها وجمهورها.
جوائز الصحافة
وجرى خلال الحفل تكريم الصحافة المحلية والإقليمية التي لعبت دورا كبيرا في إنجاح مهرجان دبي للتسوق 2010، وساهمت في إيصال رؤية ورسالة المهرجان الحضارية إلى شريحة واسعة من الجمهور.
وقام سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم بتوزيع الجوائز على الفائزين في هذه الجائزة، واشتملت على فئة أفضل موضوع ضمن الصحف المحلية الصادرة باللغة العربية، حيث فاز محمود الحضري من صحيفة “الاتحاد” بالجائزة الأولى عن موضوعه (دبي للتسوق منصة لتأهيل الكوادر الوطنية)، فيما نالت جميلة إسماعيل الجسمي من صحيفة “البيان” بالجائزة الثانية عن موضوعها(في دبي.. الأذن تعشق قبل العين دائما).
وضمن فئة أفضل موضوع ضمن الصحف المحلية الصادرة باللغة الإنجليزية، فقد فازت زاهر بيطار من صحيفة “غلف نيوز” بالجائزة الثانية عن موضوعها (Giving everyone a chance to grow)، وأما الجائزة الأولى فكانت من نصيب غليوفي ماسيدا من صحيفة “غلف نيوز” أيضا عن موضوعها(Making People’s dreams come true).
وضمن فئة أفضل تغطية لصحفي واحد ضمن الصحف المحلية الصادرة باللغة العربية، فقد فازت شيرين فاروق من صحيفة “البيان” بالجائزة الثانية، فيما فاز مصطفى عبد الرحيم من صحيفة “الخليج” بالجائزة الأولى.
وعن فئة أفضل تغطية لصحفي واحد ضمن الصحف المحلية الصادرة باللغة الإنجليزية، فقد فازت بها ليلي بو ليبو أون من صحيفة “خليج تايمز”.
وكانت جائزة أفضل تغطية لصحيفة محلية صادرة باللغة العربية من نصيب صحيفة “الخليج”، والإنجليزية من نصيب صحيفة “غلف نيوز”.
وعن فئة أفضل موضوع ضمن الصحف الإقليمية الصادرة باللغة العربية، فقد ذهبت الجائزة الثانية إلى سالم الواوان الشحي من صحيفة “السياسة” الكويتية عن موضوعه (دبي ما زالت نقطة جذب للسياح رغم الأزمة المالية العالمية)، فيما فاز يعرب العيسى من صحيفة “الخبر” السورية بالجائزة الأولى عن موضوعه (دبي مدينة تنتمي للمستقبل ولا تخشاه).
ولأفضل موضوع ضمن الصحف الإقليمية الصادرة باللغة الإنجليزية فقد كانت من نصيب سانديب سنغ من صحيفة “بحرين تريبيون”.
التصوير الفوتوغرافي
وقام سموه بتوزيع الجوائز على الفائزين بجائزة مهرجان دبي للتسوق2010 للتصوير الفوتوغرافي، فضمن فئة احتفالات مهرجان دبي للتسوق، ذهبت الجائزة الثالثة مناصفة بين أرشد علي وناديا سليم من صحيفة “غلف نيوز”.
وفاز جافيد نواب من صحيفة “غلف نيوز” بالجائزة الثانية، وكمال قاسم من صحيفة “غلف توداي” بالجائزة الأولى.
أما ضمن فئة التسوق، فقد فاز وليد قدورة من صحيفة “البيان” بالجائزة الثالثة، وعماد علاء الدين من صحيفة “البيان” بالجائزة الثانية، وفاز هادريان هيرنانديز من “غلف نيوز” بالجائزة الأولى.

اقرأ أيضا

أحمد بن محمد يوجّه بسرعة إعداد استراتيجية إعلامية موحّدة بدبي