الاتحاد

الرياضي

الكوليما.. من دور «الكومبارس» إلى حلم البطولة

منتخب كوريا الشمالية جاهز للمواجهة الافتتاحية

منتخب كوريا الشمالية جاهز للمواجهة الافتتاحية

رضا سليم (دبي)

فرض الكوري الشمالي كيم يونج مدرب منتخب بلاده، السرية على تدريبات أمس الأول بملعب مكتوم بن راشد بنادي شباب الأهلي بالممزر، بحثاً عن تركيز لاعبيه ووضع خطة اللعب وتحديد الأدوار المطلوبة من كل لاعب خاصة في الخط الخلفي مع بدء العد التنازلي لمواجهة الأخضر السعودي غداً باستاد راشد في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة، ومن المتوقع أن يفرض المدرب الكوري رقابة لصيقة على خط الهجوم للمنتخب السعودي.
والطريف أن المدرب سمح للإعلام لدخول التدريبات لمدة 15 دقيقة طبقاً لنظام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إلا أنه استغلها في الإحماء وجولة ترفيهية في الملعب مع تدريبات اللياقة، وبعدها طلب خروج الإعلام من الملعب مع انتشار اللاعبين في الملعب وبدء التدريبات الرسمية.
ويعتمد كيم يونج على الأوراق الرابحة في مقدمتهم الهداف جونج إيل جون، ليلعب دور البطولة في الكرات المرتدة لخطف هدف التقدم في مرمى الأخضر، خاصة أن جونج أبرز اللاعبين الهدافين في صفوف منتخب الكوليما «الحصان الأسطوري المجنح»، بل الهداف التاريخي الذي سجل مع منتخب بلاده 20 هدفاً دولياً، وهو اللاعب الأكثر ترشيحاً لهز شباك الأخضر.
ورغم أن عدد اللاعبين المحترفين لا يتجاوز 6 لاعبين، وفي أندية درجة أولى وثانية، إلا أنهم يمثلون عامل الخبرة في صفوف الفريق، ويدفع بهم المدرب كأساسيين من بداية المباراة، باعتبارهم الأوراق الرابحة ومن الصعب أن يضعهم على دكة البدلاء نظراً لأن بقية اللاعبين تلعب في أندية محلية.
هذا في الوقت الذي طوى اللاعبون الخسارة الودية الأخيرة أمام البحرين برباعية، وبدأ يجهز لمفاجأة أمام الأخضر في المواجهة الأولى، ليؤكد أن ما حدث في المباراة الودية كبوة من السهل تجاوزها، بعد الجلسات التي عقدها المدرب مع اللاعبين عدة مرات، ومنحهم جولة مفتوحة للخروج من أجل تجديد معنوياتهم، وهو ما ظهر في التدريبات الأخيرة، على اعتبار أن الفريق أمام تحد جديد بالحضور القوي أمام السعودية، خاصة أن منتخب الكوليما يطمح لأن يتحول من دور الكومبارس إلى دور البطولة، إلا أن الفريق يواجه مطباً صعباً في ضربة البداية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين