الاتحاد

أخيرة

اكتشاف «أضخم رأس» لوالد اخناتون

أعلنت وزارة الثقافة المصرية أمس اكتشاف “أضخم رأس” للملك أمنحتب الثالث والد الملك اخناتون في المعبد الجنائزي الخاص به في البر الغربي لمدينة الأقصر في جنوب البلاد.
وقال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في بيان إن البعثة المصرية الأوروبية اكتشفت أثناء أعمال الحفر الأثري داخل معبد أمنحتب الثالث في منطقة كوم الحيتان بالبر الغربي بالأقصر رأس الملك وهو شاب يرتدي التاج الملكي الأبيض رمز منطقة الجنوب والمزين بالأفعى “ويعتبر (الرأس) من أجمل القطع الفنية التي نحتها الفنان المصري القديم بمهارة عالية”.
وقالت هوريج سوريزيان رئيسة البعثة إن الرأس المكتشف فقد منه جزء من اللحية الملكية التي ربما “ما زالت مدفونة تحت الرمال ولم يتم الكشف عنها” وأن الرأس جزء من تمثال ضخم للملك كشفت عنه البعثة في سنوات سابقة ويصور الملك الذي حكم مصر بين عامي 1417 و1379 تقريباً قبل الميلاد واقفاً مرتدياً الزي الملكي. وكانت وزارة الثقافة المصرية أعلنت في مارس 2009 اكتشاف تمثالين كبيرين أحدهما على هيئة أبو الهول لأمنحتب الثالث بمعبده بالأقصر على بعد نحو 960 كيلومتراً جنوبي القاهرة.
وأمنحتب الثالث من أبرز الملوك في عصر الدولة الحديثة في مصر الفرعونية الذي يسمى بعصر الإمبراطورية (نحو 1567-1085 قبل الميلاد) وهو والد اخناتون الملقب بفرعون التوحيد.

اقرأ أيضا