الاتحاد

الرئيسية

زيناوي يلوح بتدخل عسكري في الصومال لحمايه أثيوبيا من خلية للقاعدة


نيروبي- أديس أبابا - الاتحاد - أب: هدد رئيس الوزراء الإثيوبي مليس زيناوي بأن بلاده قد تتدخل عسكريا في الصومال لحماية نفسها من 'تهديد إرهابي' تمثله خلية لتنظيم 'القاعدة' قال إنها ناشطة في العاصمة الصومالية مقديشو·
ورأى زيناوي في مقابلة مع وكالة 'أسوشييتدبريس' في أديس أبابا أمس، أنه لايمكن ضبط الأوضاع وإنهاء الفوضى وإزالة التهديد الإرهابي المزعوم في الصومال إلا بوجود حكومة مركزية مستقرة هناك· وأكد أن إثيوبيا تدعم الحكومة الانتقالية الصومالية المشكلة في العاصمة الكينية نيروبي منذ أواخر العام الماضي وستفعل أي شيء ممكن تستطيعه للمساعدة على توليها السلطة في مقديشو· ولكنه أوضح أن حكومته سترسل قوات إثيوبية إلى البلد المجاور 'في حالة الدفاع عن النفس فقط ، طالما أن الصوماليين أنفسهم يمكنهم تنصيب أول حكومة مركزية منذ 14 عاما'·
وقال زيناوي 'يظل احتمال بروز دولة إرهابية قائما في أي بلد يعاني من يأس وفقر مدقع ونزوح داخلي، فلدينا الآن خلية إرهابية نشطة جدا في مقديشو وكانت متورطة بهجمات إرهابية في كينيا'· وأضاف 'أن الحكومة الصومالية الجديدة هي الخيار الأفضل لإغلاق تلك الخلية الإرهابية ·· لقد عرضنا المساعدة ولكن إذا انهارت عملية بسط الاستقرار في الصومال، فإننا نعتزم الدفاع عن أنفسنا'·
وفيما حذرت الحكومة الكينية أمس من انهيار المصالحة الصومالية وعودة أطراف النزاع إلى الحرب الأهلية، صوّت البرلمان الصومالي الانتقالي المنعقد في نيروبي لصالح عودة المؤسسات الدستورية الانتقالية إلى مدينتي بيداوا وجوهر وسط البلاد، حتى يستتب الأمن في مقديشو· وحذر رئيس الوزراء الصومالي السابق حسن أبشر فارح من أن انتقال الحكومة إلى المدينتين قد يعمق الخلافات الصومالية، خاصة وأن عددا من زعماء المليشيات المسلحة يعارضون بشدة تغيير العاصمة·

اقرأ أيضا