الاتحاد

الرياضي

الطويل: «الصقور» ينتظر دعم جماهيره أمام «البرتقالي»

سامي عبد العظيم (رأس الخيمة)

وصف خليل الطويل، مشرف فريق الإمارات، التجربة الودية أمام جيانزو سوننج الصيني، بأنها مهمة للغاية، وكشفت عن العناصر الجيدة التي يضمها الفريق، خصوصاً الشباب الذين حصلوا على ثقة العبيدي، إلى جانب أنها ضرورية لاختبار الحالة البدنية لحسن عبدالرحمن وعمر الخديم، إثر غيابهما عن الفريق للإصابة، وقال: المرحلة المقبلة مهمة للغاية، مع التفاؤل بتجاوز الظروف الصعبة، ابتداءً من لقاء عجمان، في الجولة المقبلة لدوري الخليج العربي، وثقتنا كبيرة في اللاعبين لتأكيد حضورهم القوي في المنافسة، رغم التراجع الذي حدث في المباريات الماضية، بسبب عدم التوفيق.
وأوضح الطويل أن إدارة النادي تسعى لتوفير الأجواء الملائمة أمام اللاعبين، لتقديم المستوى الفني المطلوب في «الأمتار الأخيرة» من الدوري، في ظل التوقعات الكبيرة بإمكانية العودة إلى النتائج الإيجابية، لتحقيق تطلعات الجماهير الوفية التي لم تتأخر عن دعم الفريق، مشيراً إلى أنها أمام مسؤولية كبيرة أمام عجمان، والمراحل التالية من البطولة.
وأضاف: نحترم عجمان، ونعرف جيداً القيمة الفنية للاعبيه، والمؤكد أنه يخوض اللقاء بأريحية كبيرة، لأنه لا يعاني من أي ضغوط، ونتمنى أن تمضي الأمور إلى واقع إيجابي، يمنحنا فرصة حصد «العلامة الكاملة» في المرحلة الصعبة، وهناك درجة جيدة من الإعداد والتحضير في فترة التوقف، حتى يبلغ الفريق الجاهزية الجيدة للمباريات الحاسمة.
وحول أهمية الاستفادة من إيجابيات «التجربة الصينية، قال الطويل: الجهاز الفني حرص على وضع اللاعبين في أجواء المباريات الرسمية، للاستفادة من فترة التوقف الحالية، ومثل هذه المباريات مهمة لوضع النقاط على الحروف، حول كل الأمور الخاصة بالفريق، والحالة البدنية للاعبين، وجاهزيتهم لكل الاحتمالات، والمؤكد أن الحصص التدريبية التي تسبق لقاء عجمان، تهدف إلى ترتيب الأوراق ووضع جميع الاحتمالات الخاصة بالمواجهة، والجيد أن تجاوب اللاعبين جيد، وهو ما يؤكد تقديرهم لأهمية المرحلة التي تنتظر الفريق.
بدوره، قال حسن عبد الرحمن، إن مشاركته في اللقاء الودي أمام الفريق الصيني تمهد له الطريق نحو العودة ضمن التشكيلة الأساسية، إثر غيابه للإصابة التي استدعت سفره إلى فرنسا، لإجراء جراحة في «عضلات البطن»، موضحاً إن جاهزيته نحو 60% في الوقت الحالي، قبل لقاء عجمان، متمنياً أن يقدم كل ما لديه لتعويض غيابه السابق، خصوصاً أن هناك حاجة كبيرة لمضاعفة الجهود من جميع اللاعبين، حتى يتجاوز الفريق المركز الأخير على لائحة الترتيب.
وأضاف: الحديث الآن عن دور اللاعبين فقط، والعمل الذي يتعين عليهم أن يضطلعوا به أمام عجمان، والمباريات التالية في الدوري، لتحسين صورة الفريق، ونشعر بأننا في وضع جيد، يمكن أن يساعدنا على العودة القوية إلى المسار الصحيح، ويجب أن نفكر بنظام «القطعة» ونخدم أنفسنا، وأشكر إدارة النادي على الجهود التي تقوم بها لتوفير الظروف التي تساعدنا على الظهور المشرف، ولا أنسى الدور المهم والمؤثر للجهاز الطبي، لمساعدتي على الشفاء من الإصابة، ودخول مرحلة الإعداد البدني مع المدرب أليكس والطاقم المعاون، ونرجو أن ننجح في تعديل وضع الفريق، لأن الواقع الحالي يجب أن يدفعنا لتجميع النقاط فقط.

اقرأ أيضا

يونايتد يعرقل انطلاقة ليفربول المثالية