الاتحاد

أخيرة

مسرحية تفتح آفاق العمل المهني أمام السوريات

يعتزم المجلس الثقافي البريطاني وفي إطار برنامج “نساء في العمل”؛ بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة؛ تنظيم مسرحية ومعرض في ست مدن سورية من أجل تشجيع النساء على استكشاف خيارات مهنية جديدة ومناقشة الصورة النمطية للمهن المناسبة للنساء.
وقال بيان المجلس البريطاني في دمشق إن الجولة بدأت أعتباراً من أمس في مدينة السويداء تتبعها جلسة حوارية في المجلس الثقافي البريطاني بمناسبة يوم المرأة؛ ثم في مدينة القنيطرة وجامعة دمشق وجامعة القلمون الخاصة ومن ثم إلى مدينة درعا. وتسبق المسرحية جولة في المعرض؛ وهي دعوة للنساء الشابات السوريات لاستكشاف مستقبلهن من خلال عرض لإنجازات مهنية ناجحة حققتها المرأة ثم تعرض مسرحية قصيرة كتبها مازن نظام بعنوان “المرأة والإبداع”؛ وتعالج موضوع عمل المرأة وآثاره على المجتمع يعقبها حوار مفتوح يتناول الموضوع ذاته.
وتأتي هذه المبادرة كجزء من حملة “اكتشف مستقبلك” التي ينظمها المجلس الثقافي البريطاني والتي تستهدف الشبان والشابات وتسلط الضوء على الإنجازات المهنية الناجحة للمرأة في مختلف الميادين وحثهن على التفكير في خيارات مهنية “غير تقليدية”. وتشمل هذه الحملة معرض ملصقات لنساء عاملات لهن مكانتهن في المجتمعات العربية تحدين الصعوبات واستطعن أن ينجحن في حياتهن المهنية كما سيتم توزيع كتيبات تحتوي على معلومات قيمة من شأنها أن تساعد التلاميذ على الصعيد المهني.
و”نساء في العمل”هو مشروع إقليمي يرعاه المجلس الثقافي البريطاني و تشارك فيه سبع دول عربية بالإضافة إلى المملكة المتحدة.

اقرأ أيضا