الاتحاد

الاتحاد نت

دراسة: مستخدمو "فيسبوك" لا يملونه

أظهرت دراسة مسحية نشرت أمس الجمعة، أن الأشخاص الذين استخدموا موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي منذ تأسيسه عام 2004 لم يظهروا اي مؤشرات على أنهم ملوا نشر الصور او تحديث خططهم لقضاء العطلة الأسبوعية او حتى كتابة خواطر عشوائية.

ويبرز التقرير الذي أعده مركز بيو للأبحاث بناء على استطلاع آراء عن طريق الهاتف وبيانات من نوفمبر تشرين الثاني عام 2010 شعبية فيسبوك المحتمل أن تمتد طويلا فيما تستعد الشركة التي أسسها مارك زوكربرج لطرح عام أولي قيمته خمسة مليارات دولار.

وكان أحد المخاوف بشأن فيسبوك قبل الطرح هو أن يمله مستخدموه بعد فترة وهي ظاهرة تعرف باسم "الضجر من فيسبوك"." وتشير الدراسة التي أجراها مركز بيو الى أن هذه المخاوف ربما تكون لا أساس لها.

كما خلصت الى أنه كلما زاد عدد أصدقاء المستخدم على فيسبوك كلما كان اكثر انخراطا في أنشطة الموقع. وقال مركز بيو تعليقا على الدراسة المسحية التي أجراها مشروع (انترنت أند امريكان لايف) التابع له "كلما زاد عدد أصدقاء المستخدمين على فيسبوك كلما مارسوا المزيد من الأنشطة التي استطلعناها مثل إضافة الأصدقاء الجدد والرسائل الخاصة والتعليق ونشر الصور والانضمام للمجموعات."

وأعدت الدراسة بناء على استطلاع آراء 2255 امريكيا راشدا عن طريق الهاتف في نوفمبر تشرين الثاني 2010 . ويقول موقع فيسبوك إن عدد مستخدميه النشطين حاليا 845 مليونا.

اقرأ أيضا