الاتحاد

الرئيسية

حامد بن زايد ينتقد الأداء الفردي لغرف التجارة ويؤكد ضرورة التنسيق لتعزيز القدرات التنافسية


آيسن - رضا هلال:
انتقد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي رئيس الوفد الرسمي لملتقى الشراكة الإقتصادي بين الإمارات وألمانيا غياب التنسيق بين غرف التجارة في الدولة فيما يتعلق بالمشاركة في المحافل الدولية، مشيرا إلى أن أغلبية مشاركات غرف التجارة بالدولة في الخارج تتم بشكل فردي مما يضعف من تمثيل الدولة، وقال سموه في تصريحات صحافية عقب زيارته أمس للملتقى الأول للشراكة الاقتصادية بين الإمارات وألمانيا المنعقد حاليا في آيسن: لدينا طاقات هائلة إلا أنها غير منظمة وتحتاج إلى إعادة ترتيب، فعلى سبيل المثال أغلبية غرف التجارة في الدولة تتحرك بشكل فردي دون تنسيق فيما بينها، خاصة فيما يتعلق بالمشاركة في المحافل الدولية، وفي المقابل نجد أن الدوائر الاقتصادية في الدولة بدأت تتحرك بشكل صحيح من خلال تنسيق وتعاون كبيرين فيما بينها·
وشدد سموه على أهمية دعم الحكومة الاتحادية لهذا الاتجاه، وأن تنسق مع كافة الجهات المحلية ليشمل تمثيل الدولة في المحافل الدولية كافة الجهات المحلية والاتحادية· وأشار سموه إلى ان الإمارات بفضل الجهود التي بذلت مؤخراً تتقدم بشكل سريع، وتعزز من قدراتها التنافسية· وأبدى تفاؤله الشديد بالمستقبل·
ورفض سمو الشيخ حامد بن زايد إنشاء المزيد من الهيئات بالدولة، قائلا 'كفانا هيئات·· المطلوب هو التنسيق بين الجهات المتماثلة مثل غرف التجارة، والدوائر الاقتصادية وهيئات السياحة، كل ينسق مع الطرف الآخر'·
والتقى سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان بوفد مجلس سيدات الأعمال الإماراتي المشارك في الملتقى حيث قدمت رجاء عيسى القرق رئيسة المجلس شرحا مبسطا عن دورهن في التعريف بجهود المرأة الإماراتية في قطاع الأعمال، ووجه سموه بأن يتم تقديم أفكار جديدة من خلال سيدات الأعمال· وقال 'يجب أن نعمل جميعا لتغيير الصورة النمطية في اذهان الغرب عن المرأة في بلادنا العربية بشكل عام، والإمارات على وجه الخصوص·· فلدينا سيدات أعمال ناجحات جداً وواجبنا ان نقدمهن للمجتمع المحلي والدولي'·
وطالب بإتاحة الفرصة أمام الخريجات للعمل العام والخاص لرفع معدل مساهماتهن في الاقتصاد بالدولة· واستفسر سموه عن وضعية مجالس سيدات الأعمال، وأجابت القرق بأنها تابعة لغرف التجارة والصناعة، فأكد سموه على أهمية ان تكون هذه المجالس مستقلة ولها خصوصيتها وادارتها بعيداً عن أي مظلة قد تتحكم فيها· وأشار إلى ان المجالس ستقوم بدور مهم في الاقتصاد الإماراتي اذا ما اتيحت لها الفرصة الكافية·

اقرأ أيضا