الاتحاد

الاقتصادي

هبوط الأسهم العالمية بسبب بيانات الشركات السلبية

تراجعت أغلب البورصات العالمية أمس تحت وطأة توالي الأنباء السلبية حول الشركات الكبرى، فيما خالفت الأسهم الصينية الاتجاه العام وارتفعت بقيادة أسهم الطاقة·
وفي أوروبا والولايات المتحدة توالت أمس وأمس الأول بينات سيئة حول مبيعات ونتائج الشركات الكبرى في مختلف القطاعات، ما عزز المخاوف من عمق الركود العالمي·
وانخفض المؤشر نيكي القياسي بنسبة 0,5 في المئة في نهاية جلسة متقلبة في بورصة طوكيو للاوراق المالية أمس إذ أدى تجدد المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي إلى صعود الين وتراجع أسهم شركات التصدير رغم أن حركة التداول اتسمت بالحذر طوال التعاملات قبل صدور بيانات الوظائف الأميركية·
وسجل المؤشر أول انخفاض أسبوعي منذ شهر وذلك بعد أن ارتفع ما يقرب من تسعة في المئة في الاونة الاخيرة بفضل الآمال في خطوات اقتصادية من جانب الادارة الأميركية المقبلة·
وفي نهاية المعاملات انخفض المؤشر نيكي 39,62 نقطة إلى 8836,80 نقطة، وكان المؤشر بدأ تعاملات الصباح على صعود· وانخفض مؤشر توبكس الاوسع نطاقا بنسبة 0,7 في المئة إلى ·855 2 نقطة·
كما انخفضت أسهم هونج كونج 38,47 نقطة او 0,27 فى المئة لتصل الى 14377,44 نقطة أمس، وقد انخفضت قيمة التعاملات الى 45,14 مليار دولار هونج كونج (5,82 مليار دولار أميركى) من 55,52 مليار دولار هونج كونج (7,17 مليار دولار أميركى) أمس الأول·
وخالفت الأسهم الصينية الاتجاه العام للبورصات الكبرى فى تداول الأمس حيث ارتفعت بنسبة واحد فى المئة، وقاد قطاع الطاقة الاتجاه نحو الارتفاع·
وارتفع مؤشر شنغهاى المجمع الرئيسى 26,68 نقطة، أو 1,42 فى المئة ليصل الى 1904,86نقطة، وارتفع مؤشر شنتشن المجمع 102,9 نقطة أو 1,56 فى المائة ليصل الى 6719,88 نقطة·
كما حولت الاسهم الاوروبية اتجاهها من الارتفاع إلى الانخفاض في المعاملات الصباحية أمس بعد أن تراجع قطاع التعدين عن المكاسب التي سجلها في بداية التداول بفضل ارتفاع أسعار النحاس، وساهم في تراجع سوق الاسهم انخفاض أسهم بعض المؤسسات المالية وعلى رأسها كوميرتسبنك الالماني· وفي الساعة 08,29 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لاسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة 0,4 في المئة إلى 870,57 نقطة، وكان المؤشر انخفض 0,8 في المئة أمس الأول·
وفي بداية التعاملات تراجع سهم كوميرتسبنك 13 في المئة تحت وطأة خفض تصنيفه من قبل شركات للوساطة المالية بعد أنباء ذكرت أمس الأول أن الحكومة ستتملك حصة تبلغ 25 في المئة من البنك· وهبط سهم دويتشه بوستبنك ثلاثة في المئة بعد أن قال إنه يتوقع نتيجة سلبية كبيرة عن عام ،2008 وانخفضت أسهم رينو الفرنسية للسيارات 0,9 في المئة بعد أن أعلنت انخفاض مبيعاتها في العام الماضي بنسبة 4,2 في المئة·

اقرأ أيضا