الاتحاد

أخيرة

إخضاع طيور بطريق لعلاج ضد الاكتئاب في بريطانيا

لندن (أ ف ب) - سوء الأحوال الجوية المتواصل في شمال شرق انجلترا منذ انطلاق السنة الجديدة، دفع إلى وصف عقاقير مضادة للاكتئاب لطيور البطريق الـ 12 في محمية بحرية.
وقد ظهرت على الطيور التي تعود أصولها إلى بيرو وتشيلي، أعراض الضغط النفسي، فتقرر وضع حبوب مضادة للاكتئاب في السمك الذي تلتهمه، على ما أوضحت ليندساي كروفورد المسؤولة في محمية ساركبوره الواقعة على ساحل يوركشير على المحيط الأطلسي التي تهب عليها عواصف كثيرة.
وأوضحت إحدى زميلاتها «مع أن هذه الطيور تأتي من منطقة تواجه الظروف المناخية نفسها، إلا أنها غير معتادة على هذه الفترة الطويلة من رداءة الطقس». وطيور البطريق تعبر عن مستوى عالٍ من الضغط النفسي من خلال البقاء في أماكن دافئة بدلاً من النزول إلى الماء، وهي موطنها الطبيعي.
وتهدف هذه العقاقير أيضاً إلى دعم نظامها المناعي الهش. وأوضحت كرووفرد «نأمل أن تدرك هذه الطيور أنها غير معرضة للخطر.. وهي لا تعلم بالعلاج الذي تخضع له.. إنها حبوب هلامية صغيرة جداً وليس لديها طعم مزعج».
ونوع طيور البطريق هذا مهدد بالاندثار في موطنه الطبيعي في تشيلي وبيرو بسبب عوامل مختلفة، منها الاحترار المناخي وتراجع الموارد السمكية، وانتشار الجرذان التي تلتهم بيوضها.

اقرأ أيضا