الاتحاد

الرئيسية

رياح الطائفية تهدد الانتخابات اللبنانية


بيروت - الاتحاد والوكالات: اتجهت المواقف السياسية في لبنان إلى 'الطائفية' على الرغم من 'التعددية' في صفوف 'المعارضة' و'الموالاة' وشكلت 'التشنجات' عوامل خطرة باتت تهدد بتأجيل الانتخابات عن موعدها الدستوري خصوصا وأن اصواتأً معارضة اطلقت دعوات للتأجيل على عكس الضغوط الدولية التي تطالب بإجراء الانتخابات في موعدها·وتصاعد الجدال أمس مع تجديد البطريرك الماروني نصرالله صفير إصراره على رفض اجراء الانتخابات على أساس القانون 2000 وعلى انتخاب المسيحيين حصتهم كاملة وهي 64 نائباً،من أصل 128 ،وقال 'المسلمون ينتخبون نوابهم والمسيحيون ينتخبون نوابهم ' ورد رئيس البرلمان نبيه بري رافضاً هذه الشروط وأكد أنه لا عودة إلى قانون العام 1960 نهائياً مهما كان الوضع، وأن لا انتخابات الاّ وفق القانون الساري المفعول،وقررت المعارضة أن تخوض الانتخابات بلوائح مشتركة بين اطرافها المتعددة وقد تغيب عن اجتماعها أمس قياديون بينهم سعد الدين الحريري ووليد جنبلاط والعماد ميشيل عون والرئيس السابق أمين الجميل ورئيس حزب 'الوطنيين الأحرار' داني شمعون·واوضح بيان المعارضة أن تيار عون 'سجل تحفظه' على المقررات وربطه 'بالنتائج العملية'·وأرجأ سعد الدين الحريري الإعلان عن لوائحه في بيروت والذي كان مقررا مساء أمس ،على الرغم من أنه لم يعد سوى أقل من 48 ساعة لاقفال باب الترشيحات المقرر أن تجري يوم 29 الجاري· وحمل تصريح صفير القوى والأحزاب والتيارات والرابطات والمؤسسات المسيحية التي زارته أمس على الدعوة إلى لقاء يعقد اليوم وقالت مصادر البطريركية ان هذا اللقاء قد يتخذ خطوات تصعيدية باتجاه رفض إجراء الانتخابات على أساس قانون العام 2000 والتمسك بالقضاء دائرة انتخابية، وألمحت إلى امكانية النزول إلى الشارع، وإعلان العصيان المدني، ومقاطعة الانتخابات· وبينما تبادلت بعض أطراف المعارضة اتهامات بـ'الخيانة' ونسج تحالفات من 'تحت الطاولة' قال النائب بطرس حرب بعد لقائه صفير 'ان الكارثة لا تقع اذا ما تأجلت الانتخابات' وفتح عون الباب واسعاً امام كل الاحتمالات من تأجيل الانتخابات الى تعديل القانون الى مقاطعة الانتخابات· وشن عون هجوماً عنيفاً على جنبلاط، وأكد انه لا يعتزم التعاون معه قائلا: 'لا يمكننا ان نتعامل مع شخص لا نعرف ماذا يريد، وكل ساعة بفكرة ومزاج'·

اقرأ أيضا

الداخلية الفرنسية تُحذر من شغب في احتجاجات "السترات الصفراء" غداً